آلام الرأس مع الدوخة وكثرة البلغم والإمساك

السؤال

السلام عليكم

أعاني من ألم في الرأس والإحساس بالاستفراغ مع عدم القدرة، كما أنني أعاني من الدوخة وكثرة البلغم مع جفاف في اللسان والشفتين وتحول اللسان إلى اللون الأبيض، وإمساك قاتل، وعدم الشهية للأكل، وتزداد هذه الأعراض بعد الأكل، إلا أنني أتجنب الأكل، فما العمل؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإنك لم تذكر عمرك، وإن كنت تعاني من أمراض معينة أو أنك تدخن، وما هو لون البلغم الذي يخرج، وإن كان يرافقه دم، وإن كان هناك نزول في الوزن، وإن كنت تتناول أي دواء، فبعض الأدوية يمنكن أن تسبب هذه الأعراض، مثلاً حبوب الكالسيوم قد تسبب غثياناً وإمساكاً، والحبوب المضادة للتقلص تسبب دوخة وتسبب جفافاً في الفم، والحبوب المسكنة للآلام تسبب دوخة وغثياناً وإمساكاً.

وأما كثرة البلغم فهي تشير إلى التهاب في الصدر، سواء التهاب حاد أو توسع في القصبات أو التهاب مزمن نتيجة التدخين.

وأما الإمساك فعلى الرغم من أن أكثر سبب له هو العادات الغذائية وقلة الاستجابة للإحساس بالتغوط، إلا أنه يجب معرفة إن كان هناك أسباب أخرى، ومنها الأدوية أو قلة تناول الماء والسوائل وقلة الحركة ونقص نشاط الغدة الدرقية، واحتمال وجود شيء في القولون يسبب الإمساك مثل الأورام.

وآلام الرأس كما تعلم أسبابها كثيرة جداً، منها الشد العضلي أو آلام الرقبة، ومنه ارتفاع الضغط، وكثير من الأدوية تسبب أيضاً صداعا، ومنها التهابات الجيوب الأنفية ومنها اضطراب البصر وارتفاع الضغط في الرأس وأسباب أخرى متعددة.

قد لا نستطيع وضع تشخيص واحد لجميع كل هذه الأعراض، إلا أن العرض الأساسي الذي يجب أن تركز على إيجاد سبب له هو كثرة البلغم، فهذا لابد وأن هناك سبباً عضوياً له ولا يكون من دواء أو من شيء عابر، وإنما يجب معرفة إن كنت مدخناً وإن كنت تعاني من التهاب قصبات مزمنة، فكثرة السعال قد تسبب صداعاً وتسبب دوخة وغثياناً أيضاً إن كان البلغم يلصق في البلعوم أثناء خروجه.

ولذا عليك أن تراجع طبيب الصدر لإجراء الفحص الطبي، ومن ثم إجراء صورة شعاعية للصدر وإعطاء الأدوية اللازمة لهذه المشكلة أولاً، وبنفس الوقت يمكن للطبيب أثناء الفحص قياس الضغط ومعرفة إن كان هناك سبب للصداع وللإمساك، وقد يلزم إجراء بعض التحاليل الطبية.

والله الموفق.