آلام الركبة وكيفية علاجه

Share Article

السؤال

عندي ألم في ركبتي, -وخاصة اليمنى- حينما أصلي في الركوع والسجود, لكن ذلك الألم يبدأ يذهب شيئا فشيئا مع كل سجدة وركعة, ولكن حينما أفرغ من الصلاة, ويمر الوقت, وأذهب لأصلي صلاة أخرى يعود الألم مرة أخرى, ثم يذهب بالتدريج مع كل سجدة وركعة, ولا أعرف ما هو السبب, هل بسبب العادة السرية الملعونة التي أمارسها في اليوم من مرة إلى مرتين؟ أم بسبب أني بقيت ثلاث سنوات لا أصلي ولم أتب إلا منذ حوالي 6 أشهر؟ وأذكر بأن ذلك الألم يقل مع كل صلاة, فالألم في تلك الصلاة أقل من التي بعدها.

أتمنى إجابة شافية وواضحة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة لألم الركبة عندك: واضح أنه يأتي مع الثني, ولا يوجد هناك ألم في الصباح, ولم تذكر أن هناك تورما في الركب, ففي مثل هذه الحالة يكون سبب الألم هو السطح الداخلي للصابونة, حيث يقع الألم بسبب وجود جهد على أحد طرفي السطح الداخلي للصابونة, أو بسبب ليونة الغضروف المغطي لسطح مفصل الركبة,

ويأتي الألم مع الثني للركبة, وتخف إذا مد الإنسان رجله إن كانت تؤلمه, ثم يختفي الألم مباشرة, ويمكن أن يحدث الألم أيضا أنثاء فحص الطبيب للمريض والضغط على الصابونة.

ويكون التشخيص بالفحص الطبي من قبل طبيب مختص, وكذلك إجراء صورة للصابونة في وضعيات خاصة, والعلاج يكون بوضع ثلج على الركبة مرتين في اليوم ولمدة خمس دقائق, وإجراء تمارين تقوية لعضلات الفخذ الأمامية, والاسمرار على هذه التمارين يوميا.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey