Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا أم لطفلة تبلغ من العمر (6) سنوات، تُعاني طفلتي من رائحة كريهة تصدر من فمها ولا أعرف ما سبب هذه الرائحة؟! رغم أنني باستمرار أجعلها تتمضمض وتغسل أسنانها، وقد عرضتها على طبيب فوصف لي دواء اسمه (رامازول) ولكن دون فائدة، تستفيد عليه فترة وترجع الرائحة من جديد.

ماذا أفعل لها؟ أصبحت أخشى أن يكون معها شيء لا سمح الله، كما أنني أخشى أن تتعرض للنفور من صديقاتها أو معلماتها إذا ما شموا هذه الرائحة؟

أرجوكم دلوني على الحل، مع جزيل الشكر والتقدير، وجعل الله ذلك في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عليك أن لا تقلقي، فالأمر بسيطٌ إن شاء الله، ولكن يجب أن نعرف السبب الرئيسي لهذه الرائحة، فيجب أن تعرضيها على طبيب أسنان متخصص للأطفال، فمن الممكن أن يكون تسوس الأسنان هو السبب، أو التهابات اللثة بسبب تغير الأسنان اللبنية، أو وجود بعض الفطريات، ويجب التأكد من عدم وجود التهاب باللوزتين.

والاهتمام بنظافة الأسنان شيءٌ ضروري، مع الانتباه لتغيير المعجون باستمرار؛ لأن الرائحة الكريهة أحياناً تكون بسبب عدم توافق معجون الأسنان مع الفم، وعليها التقليل من الحلويات، وعدم مضغ اللبان الصناعي أبداً، والتنبيه على مضاره على الأسنان والصحة.

وأيضاً التنبه للصحة العامة للطفلة، فإن انخفاض نسبة الدم تؤدي أيضاً لظهور رائحة كريهة بالفم، وأيضاً مراقبة تنفس الطفلة، فإن التنفس من الفم يؤدي لظهور هذه الرائحة الكريهة.

ولكل هذه الأمور حل طبي بإذن الله، وعليك بالدعاء لها دائماً ولجميع ذريات المسلمين.

نسأل الله أن يمن عليكم بالعفو والعافية في الدنيا والآخرة.