أعاني من ألم شديد في عضلات الظهر بعد عملية الدسك… فماذا يعني هذا؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أرجو إفادتي بما فتح الله عليكم من علم بارك الله فيكم.

أعاني من ألم شديد وتيبس في عضلات الظهر السفلية، وخاصة في الجهة اليسرى من العمود الفقري، مع العلم بأني خضعت لعملية ديسك في ظهري قبل ثلاثة أشهر بين الفقرة LS1-L5 وكانت ناجحة بإذن الله، حيث أني كنت أعاني من ألم شديد في قدمي اليسرى وخلف الركبة، وقد زال الألم بنسبة 80% مع قيامي بالتمارين الرياضية اللازمة، إلا أن الألم في عضلات الظهر والشعور الدائم بتيبس العضلات ما زال يلازمني، فما العلاج؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فهناك 10% ممن يجرون عمليات للانزلاق الغضروفي الذين تتحسن عندهم الأعراض في البداية، ثم بعد 6-12 أسبوعا تعود آلام الظهر، وأحيانا يعود الألم الذي ينتشر إلى الأسفل، وسبب هذا الألم هو التليف الذي يمكن أن يحصل حول مكان العملية.

وهذا لا يعني أن العملية لم تكن ناجحة، فلو كانت العملية غير ناجحة لما تحسن الألم، إنما تحسنه يعني أن العملية كانت صحيحة وناجحة، إلا أن بعض المرضى تحصل عندهم هذه الحالة، ويفضل عمل صورة بالطنين المغناطيسي لتشخيص ذلك، والتأكد من عدم وجود أمور أخرى قد تسبب الألم كالتهاب داخلي أو وجود ديسك آخر.

والعلاج في مثل هذه الحالة بعد وضع التشخيص بالطنين المغناطيسي هو التمارين لتقوية عضلات الظهر stretching and strengthening وكذلك استخدام الأدوية مثل:

-neurontin 300mg، ويؤخذ في البداية حبة كل يوم لمدة ثلاثة أيام ثم تزيد الجرعة بالتدريج.

– أو lyrica 75mg كذلك مرتين في اليوم وتزداد الجرعة.

يفضل المتابعة مع الطبيب الذي أجرى العملية، فالفحص الطبي دائما مهم جدا لمعرفة سبب الألم.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey