ألم في الركبة والفخذ والظهر

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يوجد عندي وجع في الركبة والفخد والزر والظهر منذ 6 شهور، وقد أخذت الدواء الذي كتبه لي الطبيب ولم أستفد عليه، أرجو من حضرتكم الإفادة في العلاج.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمن المهم جداً معرفة إن كانت هذه الآلام تحسها كلها في نفس الطرف، وإن كنت تحسها كلها مرة واحدة؛ لأن آلام الظهر التي تترافق مع ضغط على جذر العصب تسبب ألماً ينتشر من الظهر إلى الفخذ ومنها إلى الركبة وينتشر إلى القدم، وهذا ما يسمى بعرق النسا، ويزداد الألم مع الانحناء والسعال والضغط على النفس أثناء التغوط أو أن تكون الآلام مصدرها هو الركبة نفسها والفخذ والظهر، وهذه عادة ما تكون نتيجة الخشونة أو الاحتكاك في المفاصل وبين الفقرات وفي هذه الحالة فإن ألم الركبة يزداد مع حركة الركبة، وخاصة عند الثني عند الصلاة وعند صعود الدرج، وكذلك يزداد ألم الفخذ مع حركة الفخذ ومع التربع عند الجلوس على الأرض، وآلام الظهر تزداد مع الوقوف والانحناء، وعلى كل حال كل هذه يمكن أن تظهر بالصور الشعاعية، ولم تذكر إن كان قد أجري لك هذه الصور أو لا.

العلاج يكون بالمسكنات والعلاج الطبيعي؛ حيث أن هذه التغيرات والخشونة لا تشفى، والعلاج يمكن أن تتناول أدوية مثل: Naproxen وهذا متوفر بدون وصفة وتأخذ منه حبة صباحاً وحبة مساءً بعد الطعام إن كانت وظائف الكلية سليمة عندك، وإن لم تتحسن يمكن أن تزيد الجرعة إلى حبتين صباحاً وحبتين مساءً، وهناك أدوية أخرى إلا أنها تحتاج لوصفة الطبيب مثل:

-Celebrex 200

Tilcotil 20MG

Mobic 15 MG

وهذه تؤخذ بوصفة من الطبيب ومرة واحدة في اليوم، وتحتاج أيضاً للعلاج الطبيعي لإجراء تمارين للركبة والظهر.

في بعض الحالات إن كانت الخشونة شديدة فإنه يلزم تغيير المفصل سواء الركبة أو الفخذ.

وبالله التوفيق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey