اعتلال الشبكية السكري

Share Article

اعتلال الشبكية السكري

بالانجليزية: Diabetic Retinopathy

التعريف:
يشكل اعتلال الشبكية السكري خطورة على القدرة على الرؤية. وكان من الممكن ربط نحو 86% من حالات العمى، لدى مرضى السكري من النمط الاول، باعتلال الشبكية السكري، بينما كانت النسبة لدى المصابين بداء السكري من النمط الثاني، الذين تنتشر بينهم امراض العيون الاخرى، قريبة من الثلث تقريبا. يعتبر اعتلال الشبكية السكري، بشكل عام، اكثر المسببات انتشارا، لحالات الاصابة الجديدة بالعمى في الجيل الممتد من 24 الى 47 عاما.

اعتلال الشبكية السكري (بالإنجليزية:Diabetic retinopathy), يكون الاعتلال بسبب الأضرار التي تلحق شبكية العين (الناجمة عن مضاعفات مرض السكري، التي يمكن ان تؤدي في النهاية إلى العمى. وهو مظهر عيني عن نظام مرض معين, الذي يؤثر على ما يصل إلى 80 في المائة من جميع مرضى داء السكري من كان له المرض لمدة 10 سنوات أو أكثر. ورغم هذه الاحصائية المخيفة، إلى أن الأبحاث تشير عن ما لا يقل عن 90 ? من تلك الحالات الجديدة يمكن تخفيض النسبة إذا كان هناك يقظه من المجتمع والعلاج السليم واهتمام الإعلام.

اعراض و علامات إعتلال الشبكية السكري
يحدث اعتلال الشبكية السكري عندما يُؤدي مرض السكري إلى تخريب الأوعية الدّموية الدقيقة في الشبكية. وهذا ما تتعذر ملاحظته في بداياته. ومن أعراضه:
• رؤية مشوشة أو ظهور أخيلة
• رؤية دوائر أو وميض أو بُقع سوداء
• رؤية بُقع مظلمة أو أجسام طافية
• الشعور بألم أو بضغط في عين واحدة أو في العينين معاً
• صعوبة رؤية الأشياء عند أطراف مجال رؤية العينين
• عند الإصابة بمرض السكري يجب إجراء فحص كامل للعينين كل سنة لأن اكتشاف المشاكل ومعالجتها في وقت مبكر يسمح بالحفاظ على قدرة المريض على الإبصار. وغالباً ما تتضمن الجراحة العلاج بالليزر أو عن طريق الجراحة.
• قد لا يلاحظ المرضى المصابون باعتلال الشبكية السكري الخفيف أي أعراض للإصابة لعدة سنوات. أما المرضى المصابون بالاعتلال الشديد فقد يفقدون بصرهم تدريجياً أو يصابون بالعمى.
• تشمل أعراض اعتلال الشبكية السكري: أولا، عدم وضوح الرؤية ثانيا، نقص الرؤية في بعض المساحات ثالثا، رؤية أشكال طائرة تشبه نسيج العنكبوت أوالخيوط أو الغيوم، ويطلق عليها أحياناً الذباب الطائر أو السمادير.
• يمكن لحالات أخرى تصيب العين أن تسبب الأعراض نفسها التي يسببها اعتلال الشبكية السكري. ولا يمكن أن يكشف الطبيب سبب هذه الأعراض إلا بفحص العين فقط. ويجب على الشخص الذي يعاني من هذه الأعراض إستشارة طبيب العين في أسرع وقت ممكن بغض • النظر عما إذا كان مصاباً بالسكري أم لا.
• إن السكريين معرضون أكثر من غيرهم لمشاكل في العين قد تؤدي إلى العمى. إن اعتلال الشبكية السكري مرض يصيب شبكية العين وينجم عن السكري.
• يمكن علاج اعتلال الشبكية السكري بسهولة إذا تم اكتشافه باكراً. فقد يطلب الطبيب من المريض إجراء تصوير الشبكية لتحري الإصابة باعتلال الشبكية السكري. فالتحري عن اعتلال الشبكية بالتصوير فحص طبي يساعد على اكتشاف الإصابة باعتلال الشبكية السكري.

كيف تعمل العين
• يوضح القسم التالي طريقة عمل العين وأمراض العين مثل اعتلال الشبكية السكري.
• يصل الضوء إلى قرنية العين ثم يدخل إلى العين عبر القزحية. تتحكم القزحية بكمية الضوء التي تدخل إلى العين عبر تغيير حجم الحدقة أو البؤبؤ.
• حين يمر الضوء داخل الحدقة أو البؤبؤ يدخل عبر عدسة شفافة تشبه عدسة الكاميرا تركز الضوء في قعر العين، وتسمى هذه العدسة بالجسم البلوري. يمر الضوء المركز عبر مادة هلامية، شفافة تسمى “الجسم الزجاجي” حتى يصل إلى قعر العين.
• يعرف قعر العين بالشبكية. تحول الشبكية إشارات الضوء إلى إشارات كهربائية وترسلها إلى الدماغ عبر العصب البصري. يحول الدماغ هذه الإشارات إلى الصور التي نراها.
• يعرف الجزء المركزي من الشبكية بـ”البقعة” ووظيفة البقعة تأمين رؤية مركزية واضحة. أما باقي الشبكية فيعرف بالـ”محيط” وهو يسمح للإنسان برؤية الأشياء التي تقع في الجوانب وفوق وتحت الباحة المركزية.
• تحتاج الشبكية كسائر الجسم إلى الدم لأداء وظائفها. يصل الدم إلى الشبكية عبر أوعية دموية صغيرة.

إعتلال الشبكية السكري
• إن السكريين معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بأمراض العين. إذ يؤدي السكري إلى ضعف الأوعية الدموية في الجسم. ولأن الأوعية الدموية في العين صغيرة فقد تصاب بالتسرّب أو تنفجر أو تنسد حين تضعف.
• يسمى ضعف الأوعية الدموية في العين اعتلال الشبكية السكري. اعتلال الشبكية هو مرض يصيب شبكية العين. يسبب السكري الإصابة بهذا المرض الخطير.
• قد تسرّب الأوعية الدموية الضعيفة الدم في الشبكية فتسبب تورماً في الشبكية في بعض الأحيان.
• إذا أصاب التورم مركز الشبكية حيث تكون الرؤية أكثر وضوحا تسمى الحالة الوذمة السكرية المنشأ في البقعة. قد تسبب الحالات الشديدة من الوذمة السكرية المنشأ في البقعة فقدان البصر.
• إذا تعرضت الأوعية الدموية في الشبكية إلى الإنسداد فقد تضعف الدورة الدموية في الشبكية أو تموت بعض أجزاء الشبكية. وتستجيب الشبكية لهذه الحالة بتكاثر أوعية دموية جديدة. ويسمى ظهور أوعية دموية جديدة بـ”تكاثر” الأوعية الدموية.
• إن التكاثر غير السوي في الأوعية الدموية لا يعتبر ظاهرة صحية لأن الأوعية تنمو في مواضع غير صحيحة. ولأن هذه الأوعية ضعيفة جداً فقد تتمزق وتنزف بسهولة مما يسبب نزيفاً في العين.
• حين تنمو أوعية دموية جديدة داخل العين نمواً غير طبيعي تسمى الحالة بـ”اعتلال الشبكية التكاثري”. تبدأ هذه الحالة بمرحلة “اعتلال الشبكية غير التكاثري” ثم تتطور إلى مرحلة الاعتلال التكاثري.
• يبدأ اعتلال الشبكية السكري مثل بداية الاعتلال غير التكاثري. وليس لهذه المرحلة أي أعراض عادة. ولكن طبيب العين يستطيع اكتشاف علامات معينة للمرض عندما يفحص العينين لدى المريض المصاب باعتلال الشبكية غير التكاثري.

قد يلاحظ الأطباء النزيف في الشبكية في الحالات التالية:
• أم الدم المجهرية أو توسع الأوعية الدموية،
• بقع قطنية الشكل وهي بقع تضعف فيها الدورة الدموية،
• النضحات، وهي رواسب دهنية تدل على ضعف في الدورة الدموية وعلى تسرب السوائل من الأوعية.
• تتراوح هذه التغيرات غير التكاثرية ما بين الخفيفة جدا والشديدة.
• حين تتمزق الأوعية الدموية الضعيفة في الشبكية قد ينحصر النزيف في الشبكية فقط أو يصيب الجسم الزجاجي الموجود أمام الشبكية. ويؤدي النزيف إلى تلف الشبكية، وقد يسبب النزيف فقدان البصر الجزئي الذي يمنع المريض من القراءة وقيادة السيارة. وفي بعض الحالات قد يتفاقم الفقدان الجزئي للبصر ليصل إلى العمى.
• يسبب الدم الذي يتسرب من الشبكية إلى الجسم الزجاجي تعكر الجسم الزجاجي وصعوبة دخول الضوء إلى الشبكية. ويؤدي ذلك إلى التغيم أو الضبابية ووعدم الوضوح في الرؤية. وقد تصل الأوعية الدموية الجديدة إلى الجسم الزجاجي الذي يشكل هيكلاً تنمو عليه الأوعية الدموية.
• غالباً ما ينمو نسيج ندبي مع الأوعية الدموية الجديدة الضعيفة على الجسم الزجاجي. عندها قد يتقلص النسيج الندبي وعندها يشد الجسم الزجاجي على الشبكية. ويسبب هذا الشد تفكك الشبكية، مما يؤدي إلى فقدان حاد للبصر أو حتى العمى.
• بالرغم من أن معظم السكريين يصابون باعتلال الشبكية إلا أن ضبط مستوى السكر في الدم وضبط ضغط الدم وضبط مستوى الكوليسترول في الدم تبطء من سرعة الإصابة باعتلال الشبكية وتخفف من شدته.

تشخيص اعتلال الشبكية السكري
• لا يمكن للإنسان أن يشخّص بنفسه إصابته باعتلال الشبكية. إذ يجب أن يفحص الطبيب الشبكية لاكتشاف علامات اعتلال الشبكية.
• إذ يسمح فحص العين للطبيب باكتشاف اتساع الأوعية الدموية في بعض البقع من العين. وتسمى هذه البقع أم الدم المجهرية.
• كما يستطيع الطبيب أن يكتشف خلال فحص العين الرواسب الدهنية التي تسمى النضحات أو البقع البيضاء، أو البقع القطنية الشكل. وتدل هذه البقع على ضعف في الدورة الدموية. كما تدل النضحات على تسرب السوائل من الأوعية الدموية.
• وأخيرا، يستطيع الطبيب اكتشاف أي تكاثر غير سوي للأوعية الدموية أو أي نمو تكاثري قد يشكل خطراً على الرؤية المركزية.
• قد يطلب الطبيب من المرضى المصابين باعتلال الشبكية السكري الخفيف العودة لفحص العين مرة واحدة سنوياً. أما المرضى المصابون باعتلال الشبكية السكري الشديد فقد يحتاجون إلى فحص العين أكثر من مرة سنوياً. ويحتاج المرضى المصابون باعتلال الشبكية التكاثري أو الوذمة السكرية المنشأ في البقعة إلى العلاج عادة.

علاج اعتلال الشبكية السكري
• يراقب الأطباء المراحل الأولى لاعتلال الشبكية مراقبة لصيقة وفقا لمدى شدة الإصابة بها. إن إفضل طريقة لتبطيء سرعة الإصابة باعتلال الشبكية هي ضبط مستوى سكر الدم وضبط ضغط الدم ضبطاً جيدا. قد يتحسن اعتلال الشبكية لدى بعض المصابين بالحالات الخفيفة • منه حين يتم ضبط مستوى السكر ومستوى ضغط الدم ومستوى الكوليسترول في الدم لديهم بنجاح.
• قد ينصح الطبيب المصابين باعتلال الشبكية التكاثري بإجراء التخثير الضوئي بالليزر لتبطيء سرعة تفاقمه واتقاء حصول المزيد من النزيف. ولا يحتاج المريض الذي يجري التخثير الضوئي بالليزر إلى المكوث في المستشفى.
وأثناء إجراء التخثير الضوئي بالليزر يحدث طبيب العين حروقا صغيرة على الشبكية بواسطة أشعة الليزر. تساعد هذه الحروق على تجفيف الأوعية الدموية ومنعها من النمو ومنع التسرب منها. ويعتمد نمط حروق الليزر وقوتها على نوع الإصابة باعتلال الشبكية وشدته.
• حين تتسرب كمية كبيرة من الدم إلى الجسم الزجاجي ينصح بإجراء جراحة لإزالة الجسم الزجاجي. تسمى هذه الجراحة إزالة الجسم الزجاجي.
• حين تصاب الشبكية بالانفكاك عن الصلبة، ينصح الطبيب بإجراء إزالة الجسم الزجاجي لإعادة ربط الشبكية. إن جراحة إزالة الجسم الزجاجي أكثر تعقيدا من المعالجة بالليزر ويجب إجراؤها في غرفة عمليات معقمة.
• يزداد نجاح الخيارات الجراحية لعلاج اعتلال الشبكية السكري الحاد إذا تم اكتشاف الإصابة باعتلال الشبكية مبكرا.

الخلاصة
• إن اعتلال الشبكية السكري مرض خطير قد يسبب العمى. يؤدي ضعف الأوعية الدموية في العينين الذي ينجم عن السكري للاصابة باعتلال الشبكية السكري.
• كلما تم اكتشاف اعتلال الشبكية مبكرا قل احتمال تطور اعتلال الشبكية وفقدان جزء كبير من البصر. يساعد الاكتشاف المبكر لاعتلال الشبكية على تشخيص المرض في مراحله الأولى أي حين تكون طرق العلاج أكثر فعالية.
• إن الوقاية هي أفضل علاج لاعتلال الشبكية. قد يساعد ضبط المريض لمستوى السكر والكوليسترول وضغط الدم على تفادي الإصابة باعتلال الشبكية أو تأخيرها. كما أن الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية يساعدان على تفادي اعتلال الشبكية. على مريض السكري • مراجعة طبيب العيون مرة كل سنة. يستطيع الطبيب أن يقدم للمريض مراجع إضافية عن السكري واعتلال الشبكية السكري.

المراجع:
kaahe.org
webteb.com
wikipedia

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey