الإحساس بوجود شيء يتدحرج في الأذن .. السبب والعلاج

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما يعاني رجل في الستينات أو السبعينات من العمر من أذنه اليمنى، كأن فيها رملاً يتدحرج – على حد وصفه – وليس عنده مشاكل من الضغط أو الأسنان، فمم يعاني؟ هل من الممكن أن يكون ذلك بسبب الشمع أم من الماء أم ماذا؟

وما الفرق بين مشاكل الأذن عندما تكون في جانب واحد، وبينها عندما تكون في الأذنين؟ أرجو التفصيل، والشرح مع أمثلة للأمراض.

وجزاكم الله خيراً كثيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

غالباً ما يكون الإحساس بوجود شيء يتدحرج بالأذن نتيجة وجود شمع بها، وقد يكون تجمع الشمع في أذن واحدة؛ لأن سبب تجمع الشمع إما وجود انحناء شديد بقناة الأذن الخارجية، أو دفع الشمع للداخل عند تنظيفها بأعواد القطن المنتشرة، ولذلك من ينظف أذنه يدفعه للداخل بكلتا أذنيه، ولكن وجود الشمع بأذن واحدة لا يكون إلا بسبب الانحناء بقناة الأذن الخارجية، والذي يكون بإحدى الأذنين، ولا يشترط أن يكون في كليهما.

أما وجود متاعب أو مشاكل في كلتا الأذنين فغالباً ما يكون السبب عاماً مثل ارتفاع ضغط الدم، والذي يسبب طنيناً في الأذنين، وهكذا، ولكن التهاب إحدى الأذنين ليس له علاقة بالأذن الأخرى إلا إذا كان سبب الالتهاب واحدا في الحالتين، مثل محاولة تنظيف الأذن بشيء غير نظيف، مع الحكة بقوة خلالهما، مما يسبب التهاباً في كلتا الأذنين، وخاصة مع مرضى السكر.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey