التهاب المثانة وآلام الظهر عند الحامل!

Share Article

السؤال

السلام عليكم

أنا حامل في الشهر السادس، أعاني من ألم شديد في منطقة أسفل الظهر، وجميع مفاصل جسمي خصوصاً اليدين، وحرقه بعد التبول، راجعت الدكتورة التي تتابع حالتي، وأجرت لي الفحوصات اللازمة، واتضح أن لدي التهاباً في المثانة، وأعطتني الأدوية المناسبة، لكن حتى الآن لم أشعر بتحسن حتى بعد أن أنهيت الدواء، فهل التشخيص خطأ، أم أنها أعراض عادية للحامل وخصوصاً أنه أول حمل لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

يجب إعادة تحليل البول مع عمل مزرعة بعد مرور 4 أيام من آخر قرص مضاد حيوي؛ لمعرفة نوع الميكروب والمضاد الحيوي المناسب له بناء على نتيجة المزرعة، وليس هناك خطأ في التشخيص، ولكن التهاب المسالك البولية يتكرر كثيراً عند السيدات في فترة الحمل.

آلام الظهر تحدث لعدة أسباب منها: وجود حالة من أنيميا لم يتم علاجها في الفترة الماضية، ونقص فيتامين د يؤدي إلى الأعراض نفسها من آلام في عضلات الظهر، والسكون والنوم في السرير لفترات طويلة على اعتبار أن الحمل مرض يجب النوم له، وهو خطأ شائع يجب التخلص منه، فالحركة في المنزل دون رفع أشياء ثقيلة مهم جداً لمرور الحمل والولادة بسلام -إن شاء الله-، لذلك متابعة الحمل من تحليل بول، وصورة دم، وتحليل سكر وزلال، وعمل سونار على الحمل لمتابعة نمو الجنين، والاطمئنان على قياساته من الأساسيات في الوقت الحالي.

وفقك الله لما فيه الخير.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey