تمزق أربطة الركبة وكيفية معرفته

السؤال

كنت أمارس كرة القدم فحصل معي التواء في الركبة فخرجت من اللعب في الحال,

عملت أشعة إكس رين فكانت العظام -ولله الحمد- سليمة, لكن لا أستطيع الجلوس على الركبة -جلسة الصلاة- بسبب الألم في جانب الركبة, لكني أستطيع ثنيها دون آلام عن طريق مسك القدم باليد وثنيها للخلف في حال الوقوف, أيضا أثناء الوقوف والشد على الرجل والركبة توجد آلام في داخل الركبة.

لي الآن شهران ونصف تقريبا والآلام لا زالت, علما بأني لم أمارس أي رياضة خلال هذه الفترة من بعد الإصابة, إذا كنت أحتاج دواء فما هو؟ وإذا كنت أحتاج تمارين فما هي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أنت تحتاج لإجراء فحص طبي لمعرفة توضع الألم, فيمكن أن يكون شد أو تمزق في أربطة الركبة الجانبية, أو أن يكون تمزق في الغضروف الهلالي للركبة, وقد يرى الطبيب أيضا إجراء صورة بالطنين المغناطيسي للركبة إن شك أن هناك تمزقا, ويما أن الألم قد استمر فعلى الأكثر فإن هناك تمزقا لأن الشد على الأربطة عادة ما يتحسن خلال فترة.

أما التمزق فإن الألم يكون شديدا, وقد يستمر فترة طويلة, وإن كان هناك تمزق في الغضروف فإنه قد يحتاج للتدخل الجراحي إن لم يكن بسيطا.

عليك بمراجعة طبيب مختص بالعظام, وخلال هذه الفترة عليك بوضع ثلج على الركبة مرتين في اليوم, وكذلك تناول المسكنات, وعمل تمارين تقوية لعضلات الركبة الأمامية بإشراف معالج طبيعي في البداية, وحسب نتائج التصوير بالطنين المغناطيسي فإن الطبيب سيقرر العلاج, وقد يكون جراحيا إن كان التمزق كبيرا.

والله الموفق.