حقنة ديبروفوس لعلاج الحساسية الأنفية.. بين الفعالية والأعراض

Share Article

السؤال

لدى حساسية بالجيوب الأنفية وآخذ حقنة اسمها (ديبروفوس) وهذه لها نتائج فعالة، فهل لها أعراض؟

علماً بأن طبيباً قال إنها تؤثر على جهاز المناعة، وآخذها مرة واحدة في السنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،، وبعد:

فحقنة ديبروفوس من أفضل الأدوية الناجحة في علاج الحساسية، وبالذات الحساسية الموسمية والتي تبدأ مع بداية فصل الربيع، وانتشار حبوب اللقاح في الجو، ولكنها عبارة عن كورتيزون.

وتمكث في الجسم حتى تفرز منه مدة ثلاثة أشهر ولذا لا ننصح بتعاطيها قبل مرور 3 أشهر من الجرعة السابقة، والكورتيزون إذا أعطي بجرعة كبيرة أو على فترات متقاربة يسبب هشاشة بالعظام، وكذلك يساعد على الإصابة بمرض السكر، وارتفاع ضغط الدم لمن لديه الاستعداد والقابلية لذلك.

ولكن في مثل حالتك وعمرك 30 سنة ليس هناك أي مشكلة على جهاز المناعة أو في تعاطيك هذه الإبرة على فترات متباعدة بشرط ألا تقل عن ثلاثة شهور، ولو أنك تعاني من الحساسية الموسمية فيمكنك أخذها قبل موسم الربيع، أي في بداية شهر مارس لتذهب عنك أعراض الحساسية بإذن الله.

والله الموفق لما فيه الخير والسداد.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey