زيادة فراز العرق – فرط العرق – التعرق الزائد Hyperhidrosis

زيادة فراز العرق – فرط العرق – التعرق الزائد Hyperhidrosis هو زيادة إفراز العرق حتى مع درجات الحرارة الجيدة وبدون ممارسة الرياضة .

الفئة العمرية الأكثر عرضة :

أكثر انتشاراً في البالغين .

أعراض فرط التعرق

زيادةً فراز العرق عن المعدل الطبيعي الذي يفرز من الجسم أثناء ممارسة

الرياضة ٬ التوتر أو في الجو الحار .

عادة ما يكون هذا العرق غزيراً في راحتي اليدين ٬ باطن القدمين و تحت الإبطين وأحيانا الوجه .

قد يصبح هذا العرق غزيراً لدرجه أنه يتساقط من اليد أو يصبغ الملابس بلون أصفر .

أسباب فرط التعرق

يحدث فراط العرق نتيجة زيادة إثارة الأعصاب المتحكمة في الغدد العرقية مما يؤدي إلى زيادة العرق .

من الممكن أن يكون هناك عامل وراثي متحكم في زيادة إفراز العرق .

بعض العقاقير قد تسبب افراط العرق .

الأمراض المعدية .

بعض أنواع السرطانات .

زيادة نشاط الغدة الدرقية .

سن اليأس في النساء .

تشخيص فرط التعرق

أخذ التاريخ المرضي وفحص الجلد جيداً .

بعض الفحوصات المعملية مثل عمل تحليل للدم ٬ تحليل للغدة الدرقية ٬ تحليل بول وكذلك نسبة السكر في الدم

اختبار تنظيم العرق حيث توضع بودرة على الجلد والذي يتغير لونها إلى اللون البنفسجي في حالة فرط التعرق .

علاج فرط التعرق

الأدوية المضادة للعرق ٬ و لكنها قد تسبب حساسية الجلد .

تناول الأدوية التي تسبب توقف الأعصاب عن التوصيل ولكنها قد تسبب جفاف الفم والإمساك وكذلك زغللة في

الرؤية.

تناول سم البوتيولينيوم الذي يعمل على منع توصيل الأعصاب للغدة العرقية نتيجة شلل الأعصاب بالسم .

إزالة الغدة العرقية جراحياً .

الوقاية من فرط التعرق

لا يوجد طريقة للوقاية من مرض فرط التعرق ولكن يمكن تجنب تناول الأدوية التي قد تسبب فرط التعرق

مضاعفات فرط التعرق

الالتهابات والعدوى في الجلد .

الإصابة ببعض أمراض الجلد الأخرى مثل الإكزيما والطفح الجلدي .

مشاكل نفسية وعائلية .