سبب حدوث ألم مفاجئ في الأذن وعلاجه

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يحدث لدي ألم مفاجئ في الأذن بحيث لا أستطيع أن ألمسها، وبعد فترة قصيرة يزول الألم، وأحياناً يستمر لساعة أو أكثر، وأحياناً تحدث طقطقة في الفكين وألم، وكذلك صداع، علماً أني مصابة بالشقيقة، فما السبب؟!

وأكون شاكرة لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأذن تشترك مع الحلق واللوزتين والفك في عصب مشترك؛ ولذا قد يحدث ألم مفاجيء شديد بالأذن، ثم يزول فجأة كما جاء فجأة، ويكون هذا الألم تسميعا لالتهاب في مكان آخر، مثل الحلق أو اللوزتين، أو الفك، ولو كان الألم بسبب التهاب في الأذن نفسها لما كان يزول بعد فترة قصيرة من الإحساس به، ولكن يكون مستمراً.

ولما كنت تشتكين من طقطقة بالفكين فذلك يعني أنك تعانين من التهاب في مفصل الفك، وهو مثل أي مفصل في الجسم قد يحدث به التهاب مفصلي، ويسمع التهابه في عضو بعيد عنه، ولكن يشترك معه في نفس العصب المغذي له، وتكون ذلك في صورة نخزة شديدة في الأذن، لا تلبث أن تختفي، فعليك بتدفئة منطقة الفكين بكمادات دافئة، والابتعاد عن تيارات الهواء المباشرة على الفكين، سواء من مراوح أو مكيفات أو خلافه، مع تناول حبوب فولتارين (50 مج) ثلاث مرات يومياً، وسوف تزول هذه الآلام بإذن الله، نسأل الله أن يتم عليك الشفاء والعافية.

وبالله التوفيق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey