Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

لدي مشكلة في ضرس العقل، حيث أنني منذ فترة – أكثر من سنة – تأتيني آلام مستمرة بالأذن وصداع بالرأس، واكتشف الطبيب مؤخراً أن ضرس العقل ظهر بالعرض وهو يضرب الضرس الذي بجواره، مما سبب لذلك الضرس تسوسا قد يصل للعصب.

وقد نصحني الطبيب بإزالة ضرس العقل وإلا فإنه سوف يؤثر على باقي الأسنان، وخصوصاً أنه بدأ تأثيره السلبي على الضرس الذي بجواره.

علماً أنه يؤلمني بصفة مستمرة ولكنني خائفة من إزالته، حيث أنني سمعت عدة قصص تقول: إن إزالة ضرس العقل صعب جداً وقد ينفصل الفكان العلوي والسفلي من قوة الضرس وقوة يد الطبيب عند إزالته، وأنا في حيرة شديدة، والآن منذ سنة قال لي الطبيب أنني يجب أن أتخلص منه، ولكنني متخوفة جداً، فبماذا تنصحونني؟ وهل ما سمعته عن هذه العملية صحيح أم لا؟ وهل يحتاج لتخدير كامل أم لتخدير موضعي؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ضرس العقل شأنه كسائر الأسنان إذا تعذر علاجه فيجب خلعه وإلا ستزيد المشكلة والألم، فلذلك لا تقلقي من خلع هذا الضرس، واسألي الله أن يسهل خلعه والتئام جرحه، ويجب أن تتخذي الأسباب الملائمة لهذا الأمر، وذلك بأن تذهبي لطبيب أسنان متخصص في الجراحة فهو أدرى بإذن الله بالطرق السهلة والسريعة لخلع هذا الضرس، وعليك بصلاة الاستخارة فهي دليلك إلى توفيق الله للرأي الصواب والسديد.

وأما بالنسبة للمخدر فهذا يرجع للطبيب وتقديره، فبعض الحالات تحتاج للمخدر العام والبعض للمخدر الموضعي، ولذلك يجب خلع هذا الضرس حتى ترتاحي من معاناته، كما ارتحت أنا شخصياً من ألمه ومعاناته، وقد تم خلعه عندي تحت مخدر موضعي ولم تحصل معي أي مضاعفات والحمد لله، فلا تخافي ولا تترددي واستعيني بالله ولن يخيب الله رجاءك.

نسأل الله أن يمن عليك بالشفاء العاجل وجميع مرضى المسلمين.

وبالله التوفيق.