ما أسباب الدوخة بعد قيادة السيارة لمسافة طويلة؟

السؤال

السلام عليكم

ما أسباب الدوخة أو شبه الدوخة بعد قيادة السيارة لمسافة طويلة؟ وبعد أن أدخل البيت أود الاستلقاء على الفراش، وأحس أن رأسي مرتج!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الأذن مقسمة إلى ثلاثة أجزاء:

الأذن الخارجية مسؤولة عن تجميع الموجات الصوتية، وتوصيلها إلى طبلة الأذن الوسطى، والتي بدورها توصل هذه الموجات الصوتية من خلال عظيمات ثلاث موجودة فيها إلى الأذن الداخلية، وهذه الأخيرة لها وظيفتان مهمتان، الأولى تتعلق بالسمع، وهي عن طريق ترجمة الموجات الصوتية إلى إشارات عصبية من خلال مستقبلات عصبية، وتنقل هذه الإشارات العصبية في عصب السمع إلى المخ الذي يترجمها إلى كلمات ومعاني، ثم يقوم المخ بالرد المناسب على ما سمعه، والتفاعل معه بالفرح والسرور، والغضب والخوف والهلع، حسب مقتضيات الموقف.

الوظيفة الثانية، وهي لا تقل أهمية عن الوظيفة الأولى، وهي الاتزان والثبات في الحركة، والانتقال من وضعية الرقاد إلى وضعية الوقوف دون خلل في الحركة، ودون دوار، وهي وظيفة عكس الترنح، والدوار التي يعاني منها شارب الخمر، أو من تعرضت أذنه الداخلية لمشكلة طبية.

الجزء المسؤول عن الاتزان، وهو ثلاث قنوات، نصف دائرية، semicircular canals تعتمد على بعضها البعض، وبها سوائل، وعند انتظام هذه السوائل في تلك القنوات يحدث الاتزان، وعند وجود خلل في هذه السوائل في تلك القنوات يحدث الدوار، وتحدث الدوخة.

من بين الأسباب التي تؤدي إلى الدوار والدوخة هي قيادة السيارات لمسافات طويلة، وبسرعة عالية، فإن ذلك يؤدي إلى خلل بسيط ومؤقت في عمل هذه القنوات، وبالتالي يحدث الشعور بالدوخة والدوار، ثم عند التوقف ترجع هذه القنوات إلى العمل الطبيعي وتختفي الدوخة!

لذلك ننصح بفترة راحة من قيادة المسافات الطويلة، لتجديد الحيوية والنشاط، ولراحة البدن، ومن بين ذلك تخفيف الحمل والعبء على الأذن الوسطى، وإذا تكرر ذلك كثيراً فهناك حبوب جيدة تسمى betaserc 16 mg تساعد على علاج هذه الدوخة والدوار، تؤخذ ثلاث مرات يومياً حتى تختفي الدوخة ثم عند اللزوم بعد ذلك.

وفقكم الله لما فيه الخير.