Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا امرأة عمري 26 سنة، قبل فترة جاءتني فطريات على لساني وحرقان، ولما آكل شيئا أحس بحرقان في لساني، استخدمت لها ديكتارين ولم تذهب، الفطريات جاءتني من ولدي الصغير بسبب تناوله المضادات الحيوية، ذهبت لدكتورة الجلدية لأني أريد علاجا للحزاز في شفتي، مع العلم أنه مزمن، جاءني من بضعة سنوات، وأعطتني الدكتورة علاجا للحزاز والفطريات، وأمرتني أن أخلط الكريم مع أنبولة وأضعه على الشفتين والفم مرتين في اليوم.

مشكلتي أني نسيت الكريم الذي أخلطه مع الأنبولة، والكريمات هي GENGIGEl BABY، وديكتاتورت والأنبولة KENAKORT-A.

سؤالي: هل أخلط الكريم الأول مع الأنبولة أو مع كريم ديكتاتورت؟ وهل هناك كريم غير الدكتاتورت لعلاج الفطريات؟ لأن طعمه مر!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التهاب اللسان توجد له أسباب كثيرة جدا، منها: قرح الفم بأنواعها المتعددة، وبعض الأمراض الفقاعية، واللسان الجغرافي والمشقق، والحزاز الذى يصيب الأنسجة المخاطية، وبعض الأمراض الجلدية الأخرى، والتهاب اللسان نتيجة طاقم الأسنان، وبعض أنواع العدوى الميكروبية بأنواع من الفطريات أو البكتيريا أو الفيروسات، وربما بعض الأمراض العامة التي يكون لها ظواهر جلدية، والعديد من الأسباب الأخرى، ولذلك فنصيحتي لك -أختنا الكريمة- هي زيارة طبيب جلدية مشهود له بالكفاءة، لتقييم المشكلات التي تعانين منها بشكل جيد، والوصول إلى تشخيصها من خلال أخذ التاريخ المرضي الدقيق لظهورها، وتوقيع الفحص الإكلينيكي، وربما طلب عمل بعض الفحوصات أو الإجراءات اللازمة.

والحزاز الفموي توجد له أشكال متعددة تختلف في النوع والشدة ودرجة الانتشار، وأتصور أن العلاج المناسب للحزاز الفموي في أشكاله البسيطة ربما يكون باستخدام مستحضر مخصص للاستعمال والالتصاق بالأنسجة المخاطية، مثل kenalog orabase، وفي حالة الفطريات يمكن استعمال Daktarin oral gel، وأتصور أنه لا يمكن خلط المركبات المذكورة غير المخصصة للاستعمال والالتصاق بالأنسجة المخاطية، والكيناكورت هو مخصص للحقن في العضل وليس للاستعمال الظاهري، وأنصح بزيارة طبيب أمراض جلدية مشهود له بالكفاءة لتقييم الحالة إكلينيكيا، والوصول إلى التشخيص السليم، ومن ثم وصف العلاج المناسب.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.