مخاطر بقاء الأسياخ المستخدمة في حالة الكسور في الجسم

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي سؤال آمل أن أجد الجواب لديكم، مع الشكر الجزيل:

أصبت بحادث شديد قبل سبعة عشر عاماً، ونتج عن ذلك كسور مضاعفة وشديدة في الفخذ والذراع، وتشوهات في الوجه.

أما الكسور، فقد عملت لي أسياخ في الفخذ كاملة من الركبة حتى آخر الفخذ، وكذلك الذراع، وقد أخذوا شيئاً من عظم الورك، قالوا نشارة وجعلوها في الكسور.

أما الوجه فقد أجريت لي عدة عمليات تجميل، وأخذوا لجفن العين من خلف الأذن ولم ينفع، وبعد ذلك من خلف الذراع .

السؤال باختصار: الأسياخ هل لها أضرار داخل الجسم؟ آمل الإفادة، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهذه الأسياخ تتكون من (Steel stainless) وبالتالي فإن بقائها لفترة طويلة لا يؤدي لأي أذى بشكل عام.

وعادة ما يتم القرار بالنسبة لبقائها أو إزالتها على أعراض المريض، فإن تم التئام الكسر بشكل جيد، وكان هناك ألم من السيخ نفسه بأن يحدث احتكاك، أو أنه برز تحت الجلد، أو سبب أي مشكلة وذلك بعد التأكد من التحام العظم، فإنه قد يقرر الطبيب إزالتها، أما إن لم تكن تسبب أي ألم أو أي مشكلة فلا بأس بتركها.

وبالله التوفيق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey