Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم.

أولًا شكرًا على إفادتكم لي بالجواب.

وبعد فأنا أريد أن أقول أن طبيب الأسنان الذي قصدته أولًا قام بالإنقاص من اللثة بواسطة (crochet), وليس بواسطة القص, كما أنه لم يقم بتخييطها, فهل هذا الفعل صوابًا؟ أم أنه الذي أعاد زيادتها؟

كما أنها في الزيادة الثانية لم تنفصل عن الأسنان, وإني دائمًا في الصباح أجد سائلًا لونه أصفر, وأحيانًا مائلًا للاحمرار, كما أحس أنه يخرج من بين الأضراس والفك العلوي, وعندما سألت الطبيب نفسه قال: هذا أمر عادي؛ حيث أنك يجب أن تنقص من لثة الفك العلوي, فهل هذا هو الحل؟ وهل بلعي لهذا السائل يشكل خطرًا؟

فأرجو إجابتي, وإعطائي الحل المناسب.

وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أخي الكريم: من الواضح أن لديك التهابًا شديدًا في اللثة, مع تضخم وتطاول في اللثة.

والسائل الأصفر المائل للاحمرار الذي تجده صباحاً، والذي يخرج من بين أضراس الفك العلوي، وهذا معناه: أنه يوجد التهابًا شديدًا, ومزمنًا في اللثة، وليس كما قيل لك بأنه أمر عادي.

أما سؤالك: عن بلعك لهذا السائل, وهل يشكل خطراً أم لا؟

فالجواب: نعم يشكل خطراً، لأن هذا السائل هو: عبارة عن مفرزات الالتهابات اللثوية التي لديك (صديد).

لذلك أنصحك بمراجعة طبيب أسنان أخصائي بأمراض اللثة, والجراحة اللثوية، لكي يطلع على حالتك، ولكي يجري لك معالجة لثوية جراحية صحيحة، وذلك كالتالي:

1 – عمل شريحة لثوية، وتجريف الأسنان, وجذور الأسنان, من: القلح, أو الجير، أو التكلسات القلحية الجيرية الموجودة على الأسنان.

2 – إعادة الشريحة اللثوية, وخياطتها بعد تسويتها, وقصها, واستئصال الزائد منها.

3 – عمل جبيرة لثوية, ووضعها فوق الشريحة اللثوية التي تم خياطتها بعد انتهاء العمل الجراحي.

4 – متابعة العناية الفموية الجيدة بعد العمل الجراحي، لضمان عدم حدوث التهابات، وعدم حدوث نكس في المعالجة اللثوية.

أرجوا لك الشفاء العاجل ـ بإذن الله تعالى ـ مع تمنياتي الطيبة لك.