نشوب أظافر القدم Ingrown Toenail

Share Article

يمكن للظفر الناشب أن يظهر على أحد أو كلًا من جانبي الظفر. غالبًا ما تصيب هذه الحالة الإصبع الكبير. تصيب هذه الحالة الأشخاص بكل الأعمار، ولكنها أكثر شيوعًا بين المراهقين و الشباب البالغين.

أعراض نشوب أظافر القدم

في بداية الأمر، قد لا يلاحظ المصاب وجود أية أعراض. وربما يصبح الجلد المحيط بظفر القدم صلبًا، أو متورمًا، أو رقيقًا. وبالتدريج قد يصبح الظفر الناشب مؤلمًا، خاصةً إذا تعرضت منطقة الظفر للضغط. قد يشعر الشخص المصاب بحرارة، واحمرار، وتورم.

ربما لايحتاج الشخص المصاب لرؤية الطبيب إذا اعتقد بوجود الظفر الناشب لديه. ولكن، إذا اشتدّت الأعراض ولم تَقدِّر تدابير المساعدة الذاتية – أو حتى المسكنات التي تباع في الصيدليات – على علاجها، فيتعين في هذه الحالة مراجعة الطبيب.

مضاعفات نشوب أظافر القدم

قد يتعرض الظفر الناشب للالتهاب. وقد تسوء الأعراض وتصاب منطقة الظفر بما يلي:

الألم والاحمرار

التورم

تكوّن البثور

النزيف

قد تنتشر عدوى الالتهاب إلى باقي أصابع القدم إذا لم تتم معالجتها. ينبغي مراجعة الطبيب عند الاعتقاد أن الظفر الناشب قد يتعرض للالتهاب.

أسباب نشوب أظافر القدم

هناك العدديد من الأمور التي تسبب أو تساهم في الإصابة بنشوب الأظافر:

ارتداء الأحذية التي لا تناسب القدم. إذا كان الحذاء ضيقًا للغاية، فيؤدي إلى ضغظ الظفر على الجلد المحيط به.

تقليم الأظافر بشكل غير صحيح، حيث أن تقصير الأظافر بدرجة كبيرة أو بشكل منحنٍ يسبب نمو الظفر باتجاه الجلد.

وجود إصابة في ظفر القدم، مثل تمزق الظفر أو انخلاع الظفر من حوافه، مما قد يشوّه شكل الظفر وبالتالي قد يسبب نشوب الظفر.

الالتهابات الفطرية. قد تسبب هذه الالتهابات أن يصبح الظفر غليظًا أو عريضًا مما يجعله ينمو بداخل الجلد.

إذا كان الشخص رياضيًا أو كثير النشاط، فسيكون أكثر عرضة لنشوب الأظافر؛ حيث يؤدي ذلك إلى تعرق القدم بشكل زائد، مما يجعل الجلد لينًا ويصبح من السهل نمو الظفر بداخله.

إذا كانت الأظافر تأخذ شكل مروحي بسبب عوامل وراثية، تكون أكثر عرضة للإصابة بنشوب الأظافر.

تشخيص نشوب أظافر القدم

سيفحص الطبيب ظفر القدم والجلد المحيط به، وربما يرشد الشخص المصاب إلى أخصائي الجراحة او طب الأقدام (وهو طبيب مهني مختص بالأمراض التي تصيب الأقدام).

علاج نشوب أظافر القدم

المساعدة الذاتية:


نقع القدم في مياه دافئة ثلاث أو أربع مرات في اليوم. إذا كان الظفر الناشب شديد الألم، يستحسن رفع حافة الظفر بلطف ثم وضع قطعة صغيرة من القطن الطبي تحته. ستجبر قطعة القطن الطبي الظفر أن ينمو فوق الجلد بدلا من أن ينمو بداخله. يجب الحرص على تبديل القطن الطبي يوميًا بعد نقع القدم في الماء حتى يزول الاحمرار والتورم.

من الضروري ارتداء أحذية مريحة ذات مساحة كافية لأصابع القدم حتى لاتسوء حالة الظفر الناشب.

الأدوية:

إذا كان الظفر الناشب يسبب الألم، قد يفيد تناول بعض المسكنات التي تباع في الصيدليات دون وصفة طبية، مثل الايبوبروفين أو الباراسيتامول. ينبغي الحرص دائمًا على قراءة النشرة الطبية المرفقة بالدواء، وإذا كانت هناك أي استفسارات، ينبغي استشارة الصيدلي.

الجراحة:

إذا كان الظفر الناشب يسبب الألم الشديد، قد يوصي الطبيب أو أخصائي طب الأقدام بإزالة جزء من الظفر أو إزالته بالكامل. يخضع معظم الأشخاص لهذه العملية تحت تخدير موضعي؛ وهو الأمر الذي يزيل الشعور بالألم حول تلك المنطقة تمامًا، مع بقاء المريض مستيقظًا خلال العملية.

سيتم تنظيف الإصبع باستخدام مطهر، وإزالة الجزء الناشب من الظفر لإيجاد حافة ظفر جديدة وسوية. في بعض الأحيان تتم إزالة الظفر بأكمله إذا كان غليظًا أو مشوهًا.

يمكن لفراش الظفر (أي الخلايا التي يبدأ منها الظفر بالنمو) أن تتم إزالته أو إتلافه باستخدام مادة كيميائية تسمى بالفينول. يعمل ذلك على وقاية حواف الظفر الجديد من النمو مرة أخرى. وقد يكون الظفر الذي سينمو أصغر حجمًا.

بعد العملية، سيُغطى الظفر بضمادة. سيوضح الطبيب الجراح كيفية الحفاظ على الظفر نظيفًا خلال فترة التعافي، وقد يصف للمريض مضادات حيوية لتناولها بضعة أيام.

الوقاية من نشوب أظافر القدم

هناك العديد من الأمور التي يمكن القيام بها للوقاية من نشوب الأظافر.

الحرص على تقليم الأظافر بشكل مستوِ بدلًا من قصها بشكل منحنٍ ذي حواف قصيرة.

الحرص على استخدام أداة تقليم أظافر نظيفة وحادة.

الحرص على ارتداء أحذية واسعة بشكل كافٍ حتى لا تسبب الضغط على أصابع القدم.

عدم ارتداء أحذية ضيقة أو مدببة.

الحرص على ابقاء القدمين نظيفة وجافة. غسل القدمين يوميًا والحرص على تبديل الجوارب يوميًا.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey