Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ عرفت نفسي وأنا وعدد من إخوتي، وليس كلهم نعاني من برد سريع، ومع ظهور حبوب متفرقة تظهر عندما نبرد، مع رغبة في حكها قد تكون شديدة في بعض الأحيان، وتنتشر كلما زاد البرد، يصاحب ذلك سخونة وحرارة مرتفعة، ولا نعرف سببًا لذلك غير أنها حساسية مع أن المكان الذي نسكن فيه حار جدًا، وهو مكة المكرمة، لكننا نتأثر من المكيفات في المباني، وإذا ذهبت للجامعة ألبس كثيرًا حتى لا أبرد مع أن غيري قد يشعر بالحر، وكذلك إذا ذهبنا لمكان بارد يكون بالنسبة لغيري جواً ممتعاً، وقد قمت بعمل تحليل شامل لمعرفة إن كان فقر الدم أو نقص الحديد أو غير ذلك هو السبب، فكانت النتيجة سليمة، ولا يوجد إلا الحديد فيه نقص خفيف، وأعطاني الدكتور دواءً له، وأيضاً وجد ارتفاعٌ قليلٌ

في كريات الدم البيضاء، وهي والله أعلم ارتفعت قليلا ؛لأني كنت ( بردان )، ولكن ( البرد ) كان قليلا.

أختي أيضًا عندما عملت التحليل، وكانت تعاني من البرد الشديد نتيجة هذا المرض كانت كريات الدم البيضاء مرتفعة كثيرًا مما يدل على أن لها علاقة بالمرض.

والأعراض التي تأتي عند شعوري بالبرد:

– ظهور حبوب حمراء غير مدببة.

– ارتفاع شديد في الحرارة.

– خمول شديد ورغبة في النوم.

– انتفاخ في أصابع الأطراف.

– صعوبة في الحركة، وألم في المفاصل.

– أثناء وبعد النوم إن نمت في مكان حار أعرق كثيرًا، وأعود بعد ذلك طبيعيًا، ولكن آثار المرض تبقى كألم المفاصل عند الحركة، وكالحبوب تبقى فترة قبل أن تذهب في نفس اليوم، وقد أعطاني الدكتور دواءً للحساسية اسمه ( تلفاست 120 )، لكني لم أستفد منه شيئًا، علمًا بأن والدتي تعاني من هذه الحساسية دون والدي.

وإن كنتم تنصحوني بمراجعة أخصائي، فبمن تنصحوني من أطباء مكة المكرمة من الأمناء المتمكنين، أو من جدة؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرجو منك أن تعلم أن ما تعانيه أنت وأخوتك قد يكون من بعض أمراض المناعة، فيتكون في حالتكم نوعاً من الـAntibody تتنشط في الأجواء الباردة، وتدخل تحت صنف الأضداد البردية أو القرَّية Cold Agglutinin Disease وهي أمراض نادرة منها ما يترافق مع انحلال دم وحرارة .

أنصح بمراجعة طبيب اختصاصي بأمراض المناعة لتحري وقياس هذه الأضداد، واختيار العلاج الأمثل لحالتك وإخوتك.

مع تمنياتي لك بالشفاء واستمرار تواصلك عبر موقعنا الكريم.