هل تسبب إبر فيتامين (د) هشاشة العظام؟ وما علاقتها بتأخر الحمل؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

جزاكم الله خير الجزاء على جهودكم.

عندما قمت بإجراء تحليل فيتامين (د) اتضح أن النسبة لدي (3) فقط.

سؤالي: ما مدى خطورة هذا الأمر؟ وكيف أستطيع علاجه؟ وهل صحيح أن إبر هذا الفيتامين تسبب هشاشة في العظام؟ وأخيرا هل لهذا النقص علاقة بتأخر الحمل؟

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولا: إن هذه النسبة منخفضة جدا، ولذا يجب البدء بالعلاج، ويتم ذلك بتناول إما حبوب الفيتيامين د 50000IU حبة مرة في الأسبوع لمدة ثمان أسابيع، ثم بعد ذلك حبة واحدة كل أسبوعين، أو تناول حبوب فيتامين د 2000IU يوميا، أو تناول الغبر 300000IU كل شهرين.

إلا أن الإبر تأخذ فترة طويلة لكي ترفع نسبة الفيتامين د في الجسم، ولذا يفضل تناول الحبوب.

وأما عن موضوع تأخر الإنجاب؛ فقد وجد في دراسة أنه يمكن أن يكون لنقص الفيتامين دور في تأخر الانجاب، وأن تناوله يؤدي إلى تحسن الإباضة في المرأة؛ لذا فإنه قد يكون أحد عوامل تأخر الحمل.

ونقص الفيتامين في الحمل قد يؤدي إلى نقص الفيتامين (د) عند الجنين، ونقص الكالسيوم، والفوسفور عند الجنين يؤدي إلى حدوث الكساح عند الطفل بعد الولادة، وعند بدء المشي الذي يمكن أن يتأخر، وكذلك تأخير التسنين.

أما بخصوص سؤالك أن إبر الفيتامين (د) تسبب الهشاشة، فالصحيح أن نقص الفيتامين (د) يمكن أن يسبب ليونة وهشاشة العظام.

نرجو من الله لك المعافاة والإنجاب عما قريب.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey