آلام الحنجرة .. أسبابها وعلاجها

Share Article

السؤال

السلام عليكم

قبل 3 أسابيع حصل لي شعور بالوخزه تحت تفاحة آدم, استمر ذلك ما يقرب ال 4 أيام, تطور الألم كثيرا, ولاسيما عند الضغط على الحنجره قريبا من الصدر, ثم اختفى الألم بعد 5 أيام تقربيا, لاحظت بعد ذلك أن لساني أصبح أبيض, مع وجود كتلة بيضاء صغيرة أعلى اللسان جهة الحلق.

ذهبت إلى الدكتور فقال إنه احتقان في الحلق, وصرف لي مضادا حيويا وكريما للسان الأبيض (ديكتاريين) و (كلاسييد), رغم أني لا أشعر بألم الحلق تماما, بعد مضي 6 أيام توجهت إليه فقال إنه احتقان فيروسي سيزول بعد أيام, علما أني بدأت الكحة معي قبل زيارته بيوم.

اليوم وبعد مرور أسبوع عاد الألم تحت تفاحة آدم بالقدوم, ولا زال لساني أبيض, على الرغم من استخدام الكريم.

الرجاء المساعدة, والله إني خائف على صحتي جدا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إذا كان هناك التهاب فيروسي على الحلق والحنجرة, والذي قد يكون سبب الوخز الذي تشعر به تحت تفاحة آدم, فذلك التهاب فيروسي لا يتطلب تناول مضاد حيوي, والذي لا يؤثر على الفيروس مطلقا, ولكن نقتصر على استخدام المضاد الحيوي في حالات الالتهابات البكتيرية فقط, أما الدكتارين فهو علاج جيد للفطريات البيضاء التي تظهر على سطح اللسان, ولكنها قد تحتاج لوقت أطول حتى تزول تماما, ولكن الأمر بسيط ولا داعي للقلق أبدا أو الخوف.

وقد يكون استخدام المضاد الحيوي وخاصة مع الالتهابات الفيروسية هو الذي سبب ظهور الالتهابات الفطرية على اللسان, حيث أن المضاد الحيوي يغير من التعايش الطبيعي بين مختلف أنواع البكتيريا, والتي تعيش بنسب ضئيلة في الحلق وعلى سطح اللسان.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey