Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة في السابعة عشرة من عمري، أشعر بألم شديد لا يطاق في الرأس كله، وأحيانا نصفه الأيمن، وعند السجود مطولا، أو الصراخ بصوت عال، أشعر بأن الألم يتحول لنبض، وعند الضغط على الرأس أشعر أن الألم يختفي للحظات قليلة جداً! وأنا أشعر بآلام منذ حوالي سنتين، لكنها نوبات، رأسي دائما يؤلمني، لكنه منذ فترة قصيرة خف الألم، والآن عاد، وكثيرا ما أستيقظ من نومي من شدة الألم لأنه لا يطاق.

أرجوكم ساعدوني، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يجب أن يتم قياس الضغط عندك للتأكد من عدم وجود ارتفاع في الضغط، وهناك سبب من أسباب الصداع، وخاصة الصداع الصباحي مع الغثيان، وهو ارتفاع الضغط داخل الرأس (Bening Intracranial hypertension) ويكون لدى النساء، خاصة من يعانين من زيادة في الوزن وتكيس المبايض، ويتم التشخيص عادة بفحص قعر العين بمنظار قعر العين، فتكون هناك وذمة في المنطقة التي تلتقي فيها شرايين الشبكية وتسمى (Papilledema).

من أكثر أسباب الصداع الذي يبقى فترة طويلة صداع التوتر، وقد يبقى لعدة أيام، وأحيانا لأسابيع، ويكون الصداع بشكل ضاغط على الرأس، وقد ينتشر من الخلف إلى الأمام ويزداد مع التوتر، ومن الضروري أيضا التأكد من عدم وجود أي مشاكل في الأسنان أو الجيوب الأنفية.

على كل حال يجب مراجعة طبيب مختص بالأمراض العصبية لفحص قعر العين، والتأكد من عدم وجود هذا الارتفاع في ضغط الرأس.

والله الموفق.