Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أخي عمره 17 عاماً، ويعاني من ألم في منتصف الجزء الخلفي من الرأس، وزغللة في العين، مع العلم أن عنده ضعف نظر، ويرتدي النظارة طوال اليوم، ويقضي كل وقته على شاشة الكمبيوتر، ولا يأخذ كفايته من النوم، ولا يهتم بغذائه جيداً.

فأفيدوني جزاكم الله ألف خير، هل الألم في الجزء الخلفي حالة خطرة أم قد تكون حالة من حالات الصداع؟

ساعدوني؛ لأني خائفة عليه كثيراً، وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالأمر لا يستدعي هذا القلق، فلابد من عرض الأمر على الطبيب للتأكد من الأسباب، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى مثل هذه الأعراض، من أهمها:

الإجهاد البصري للعين، والصداع التوتري، والصداع النصفي، وكذلك في حالة وجود ضعف في العين فقد يحتاج الأمر إلى إعادة تقييم النظر وتقييم النظارة، وتأكيد مدى الحاجة لها أو لتغييرها إلى درجة أخرى، كما لابد له من إراحة العين وعدم الإكثار من استخدام الحاسوب، والتركيز على ممارسة الرياضة، وأخذ قسط كاف من الراحة، والابتعاد عن الإجهاد والسهر، ويمكنك مراجعة طبيب متخصص في مجال العيون، وكذلك طبيب متخصص في مجال الأعصاب لتقييم العين والصداع المصاحب بالزغللة، وقد يحتاج إلى تصوير للدماغ للتأكد من عدم وجود مشاكل عضوية أخرى مسببة هذه الأعراض.

وبالله التوفيق.