أثر التهاب اللوزتين واللثة على رائحة الفم

Share Article

السؤال

السلام عليكم

عندما تتنفس خطيبتي أشم رائحة زفيرها فتكون كريهة، فما السبب؟ وهل يوجد لذلك علاج؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك عدة أسباب لتغير رائحة الفم، وأهمها وجود التهابات باللثة، ووجود جيوب جيرية بها، وكذلك الالتهابات المزمنة باللوزتين، فيجب العرض على اختصاصي الأسنان لاستبعاد وجود التهابات وجيوب جيرية باللثة.

وأما إذا كان سبب تغير رائحة الفم من التهاب اللوزتين الحاد فبمجرد تناول مضاد حيوى مثل (أوجمنتين) أو (كيرام 625) حبة كل 8 ساعات مع استخدام غرغرة مطهرة للحلق تزول هذه الالتهابات، وتزول معها الرائحة.

ولكن المشكلة تكمن في الالتهابات المزمنة في اللوزتين، والتي لا تكون مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة أو صديد على اللوزتين ويبدو شكلها طبيعياً، ولكنها تغير رائحة الفم.

وعند ذلك يجب استخدام السواك طوال النهار مع الصلوات، واستخدام الفرشاة والمعجون قبل النوم وبعد الاستيقاظ مع استخدام أقراص استحلاب بنكهة النعناع أثناء أوقات النهار، وخاصة بعد الأكل، فإن لم يفلح كل ذلك في التخلص من هذه الرائحة فقد نضطر في بعض الأحيان إلى استئصال اللوزتين للتخلص من هذه الرائحة غير المرغوب فيها.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey