أثر الحمل على الظهر والقدمين

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا حامل في الشهر السابع، وأعاني من آلام في ظهري وركبتي من أول الفقرات السفلية إلى قدمي، ولا أستطيع المشي مباشرة إلا بعد فترة، وأحياناً أقوم من النوم وألاحظ أن يدي اليمنى متنملة.

مع العلم أني آخذ V.b المركب، وبعد ولادتي السابقة حصل لي أني لا أستطيع المشي وبقيت في حالة شلل تقريباً لمدة شهرين، وأحياناً يأتي لي هذا الألم على فترات، مع العلم أني ذهبت إلى أطباء عظام وأعصاب، ولكن لم يستطع أحد تفسير ذلك، وأخشى أن يتكرر ذلك في هذه المرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن آلام الظهر والقدمين واردة مع الحمل بسبب ضغط الحمل على الظهر والفقرات، وأيضاً بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم أثناء هذه الفترة، ولكن إن كنت لم تجرِ رنيناً مغناطيسياً في السابق فقد يحتاج الأمر إلى إجراء تلك الأشعة بعد الولادة، وإن اضطر الأمر -أي إذا ساء الحال لا قدر الله- فقد تحتاجين إلى إجراء الرنين المغناطيسي أثناء الحمل إن لم تكوني قد أجريته، ولكن ليس لك في هذه الفترة إلا تناول المسكنات عند اللزوم مثل البروفين أو وضع اللزقة الطبية على الظهر، أو دهن المراهم المسكنة حتى تنقضي فترة الحمل ثم بعد الولادة سيحتاج الأمر إلى إعادة شاملة لكل التحاليل مع طبيب أعصاب ذو خبرة ودراية.

أسأل الله تعالى بمنه وكرمه أن يتم لك الشفاء، وأن يرفع عنك ما تعانينه.

والله الموفق.

د/ سامية النملة

=============================

انتهت إجابة الدكتورة/ سامية موسى النملة، ويليها إجابة الدكتور/ محمد حمودة:

كما تقدم وشرحت لك الدكتورة سامية فإن آلام الظهر شائعة في الحمل إلا أنه بالنسبة لك فإن انتشار الألم إلى الطرف السفلي وإلى القدم فإن هذا قد يعني انضغاط على العصب نتيجة وجود دسك، والذي يمكن من أعراضه الحمل بسبب الوزن وتغير شكل البطن والذي سبب بدوره أيضاً ضغطاً على أسفل الظهر، وكذلك ليونة الأربطة.

قد لا يكون الوضع هو نفسه ما حدث في الحمل السابق، فهناك أمور تحصل أثناء الحمل للفخذين -مثلاً- قد تسبب آلاماً في منطقة الفخذين مع صعوبة في الحركة، نتيجة ما يسمى هشاشة العظام العابر، والذي يمكن أن يحصل بالحمل، لذا ليس بالضروري أن ما حصل عندك في السابق سيحصل الآن.

أما بالنسبة للتنميل في اليد فهذا نتيجة الضغط على العصب الأوسط في الحمل ويتحسن عادة إن شاء الله بعد الولادة.

أرى أن يتم عرضك على طبيب الجراحة العظمية أو طبيب الجراحة العصبية لكي يقوم بالفحص الطبي ومعرفة إن كان هناك علامات انضغاط جذور الأعصاب والتي تعني أن هناك دسكاً يضغط على العصب أو يكون الأمر مجرد آلام في أسفل الظهر نتيجة الحمل.

قد يقوم بعمل صورة شعاعية للحوض ولا بأس بها في هذا السن من الحمل وليس لها مشاكل في هذا السن من الحمل، وأحياناً قد يقوم الطبيب بإجراء صورة بالطنين المغناطيس للتأكد من عدم وجود ضغط على العصب.

يمكنك أخذ البنادول أو البراسيتامول.

تجنبي الوقوف لفترات طويلة من الوقت، وإذا كنت مضطرة للوقوف لفترة طويلة قومي برفع أحد قدميك على منصة منخفضة مع تبديل القدم كل ما شعرت بالتعب.

نامي على جنبك مع وضع مخدة بين الفخذين.

البسي أحذية منخفضة وملابس أمومة داخلية واسعة مع حزام مساعد منخفض لدعم البطن.

يمكن وضع كمادات ساخنة على الظهر.

عافاك الله وشفاك.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey