Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ فترة قرأت بأن النظر إلى الشمس يمكن أن يسبب ضرراً بالعين، كما يمكن ألاَّ تظهر النتائج الضارَّة مباشرة.

وأتذكر أني عندما كان عمري (15 سنة) كنت أحدق النظر بالشمس كثيراً، وما أتذكره مرة واحدة فقط، فهل يمكن التأكد من عدم ضررها؟ وهل يمكن ألاَّ تظهر الأضرار فوراً؟!

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن التأثير الضار لأشعة الشمس يحدث بسبب الأشعة فوق البنفسجية، والتي تُصاحب الضوء الناتج من أشعة الشمس، وهذه الأشعة إذا زادت عن معدلات محددة قد تحدث بعض الآثار الضارة بالعين، ولذلك ينصح بارتداء نظارة شمسية مناسبة للأشخاص الذين يتعرضون لأشعة الشمس بصورة مستمرة؛ وخاصة بعد حدوث الخلل في طبقة الأوزون، والتي ساعدت على ارتفاع نسبة الأشعة فوق البنفسجية في الأرض.

وبصورة عامة فلكي يحدث التأثير لابد من التعرض باستمرارٍ وبصورة مستمرة وليس لفترات متقطعة، كما أن التأثير قد يحدث في العدسة أو الشبكية؛ ولكن لابد من حدوث أعراض مثل ضعف حدة النظر.

ويمكن الكشف على هذا الأمر عند طبيب متخصص في مجال العيون للتأكد من حدة النظر ووضع الشبكية؛ ولكن لا يوجد ما يُسبب القلق لأن هذا الأمر لا يحدث إلا في حالات نادرة ويصاحبها أعراض.

وبالله التوفيق.