Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أشعر بعدم اتزان عندما أصعد الدرج أو أكون في مكان مرتفع، مع دوخة خفيفة، فما السبب؟!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

فهناك أسباب عديدة للدوخة بعد الجهد أو مع الارتفاع، ومن أهمها:

1- فقر الدم: فإن كان هناك نقص في هيموغلوبين الدم فإنه يسبب الشعور وكأن الإنسان سيغيب عن الوعي للحظات ثم يتحسن الوضع، فالجسم يقوم ببعض التغيرات لكي يواكب الوضع فيزيد من عمل القلب لكي يضخ كمية أكبر من الدم.

2- قد يحصل انخفاض في الضغط مع الوقوف أو الصعود السريع، وهو يسبب أيضاً هذا الشعور.

3- يمكن أن تحصل الدوخة نتيجة ما نسميه زيادة التهوية، أي أنه يحصل تسارع في عدم مرات التنفس فيطرح الجسم كثيراً من ثاني أكسيد الكربون، فيسبب ذلك توسعاً في الأوعية الدماغية مسببا الدوخة.

4- قد يكون السبب أحياناً تضيق في الصمام الأبهري، وهو الصمام الذي يفصل بين البطين الأيسر والأبهر (الشريان الرئيسي الذي يخرج من القلب).

5- في بعض الأحيان يترافق هذا الشعور مع تباطؤ ضربات القلب أو تسارعه، فإن هذا الاضطراب في نظم القلب يسبب أيضاً الدوخة الخفيفة.

ويفضل عمل تحاليل، وإن لاحظت هذه الدوخة مع كل جهد، فمثلاً مع الركض أو الجري فيفضل مراجعة طبيبة الأمراض الباطنية، ويفضل مراقبة الأمور التي تحصل معك مع الدوخة، من زيادة في ضربات القلب أو زيادة في التنفس، أو إن كنت تتناولين بعض الأدوية فكل ذلك مهم، ويجب أن توضحيها للطبيبة.

والله الموفق.