أرهقتني الدوخة المستمرة والحرقة في الرأس، ما أسبابها برأيكم؟

السؤال

السلام عليكم

عمري 37 عاما، أعاني من دوخة مستمرة، وحرقان في الرأس، مع العلم أن عندي جيوبا أنفية ولحمية في الأنف، استمرت الدوخة لستة أشهر، في الآونة الأخيرة زادت ضربات القلب 140 في الدقيقة، أجريت صورة ايكو وقالوا أن القلب سليم، لكن كثرة ضخ الدم للرأس هي التي سببت شحنة في الدماغ، أتمنى أن تنصحوني، وهل أنا مريضة؟ الدوخة جننتني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

هناك أسباب كثيرة ومتعددة للدوخة، وسأذكرها لك حتى نحاول أن نجد سبب الدوخة عندك:

1- دوار الوضعية السليم (Benign positional vertigo): وهو من أكثر أسباب الدوخة، وهي حالة تحدث بسبب اضطراب للوحدات الحسية في قسم التوازن في الأذن الداخلية، ويشكو المريض من إحساس بالتأرجح أو خفة الرأس، ويحدث بتغيير وضعية الجسم، ويستمر لمدة ثوان محدودة ولا يصاحبه ضعف بالسمع، ومتى غيرت الوضعية فإن الدوخة تتحسن، وعلى ما يبدو أن هذا لا ينطق على حالتك لأن الدوخة مستمرة عندك.

2- مرض منيير Menniere syndrome: وهذا المرض يتعلق بالسوائل في الأذن الداخلية المسئولة عن التوازن في الجسم، وأعراضه تشمل: الطنين، أصوات داخل الأذن، وانسداد الأذن، ونقص السمع، وهجمات حادة من الدوار مترافقة مع غثيان وقيء، وتعالج هذه الحالة بتغير الحمية والأدوية.

والدوخة في هذا المرض تحصل بشكل هجمات من الدوخة تأتي وتروح، ولا تستمر كما هو الحال عندك، فهي تظهر فجأة نتيجة حدوث خلل في القوقعة والجهاز الدهليزي، ويؤدي إلى إحساس بالدوار والطنين مع ضعف بالسمع، وتستمر الأزمة لمدة ساعات قليلة ثم تزول، وتحدث هذه الأعراض على فترات متقاربة أو متباعدة، وبعد كل مرة يضعف السمع أكثر ولا تختفي الأزمات إلا بزوال السمع تماماً. ويبدو أن هذا لا ينطبق على حالتك.

3- اضطرابات الأذن الداخلية: وتعتبر هي المسؤولة عن نسبة لا بأس بها من أسباب الدوخة، مثل: الالتهاب الفيروسي لعصب الاتزان، يكون الدوار شديداً أو حاداً لا يمكن المريض من الجلوس أو الوقوف، وتتحسن الأعراض الشديدة خلال 48 إلى 72 ساعة، ويميز هذا الدوار أنه يستمر لعدة أيام متصلة ويخف بعد ذلك، ويختفي خلال أسبوع إلى عشرة أيام.

4- إذا كانت الدوخة تأتي من الجلوس السريع، أو الوقوف السريع من وضعية النوم أو الاستلقاء، فعندها يجب أخذ قياس الضغط في كل الوضعيات (الاستلقاء والجلوس والوقوف)، لمعرفة إذا كان هناك انخفاض في الضغط يسبب هذه الدوخة.

5- من أسباب الدوخة وجود ورم صغير في العصب السمعي ويسمى Acoustic neuroma، ويسبب دوخة مع اضطراب في التوازن ونقص في السمع، ويظهر هذا الورم في العصب السمعي بعمل صورة بالطنين المغناطيسي للرأس مع التركيز على العصب السمعي.

6- وقد يقع سبب الدوار خارج الأذن الداخلية بسبب أي مرض عام يؤثر على تدفق الدم إلى المخ أو الأذن الداخلية، مثل حدوث خلل في ضغط الدم انخفاضاً أو ارتفاعاً، وفي حالة انخفاض ضغط الدم يتم الشعور بالدوار عند الوقوف فجأة بعد طول الجلوس أو بعد السجود، وكذلك يؤدي فقر الدم الشديد إلى حدوث الدوار.

7- إذا كانت هناك إصابة سابقة بحادث سيارة، أو رضوض على الرأس والرقبة، فقد تسبب أيضا دوارا ودوخة مستمرة، وفي بعض الأحيان قد لا نستطيع معرفة السبب في البداية، وبعد فترة من المتابعة تستبين الأعراض أكثر وأكثر ويمكن معرفة السبب.

8- وإن كانت الدوخة تحصل بعد تسارع في القلب، فإن تسارع القلب قد يكون السبب في ذلك.

يفضل في مثل حالتك وعدم وجود سبب واضح إجراء صورة بالرنين المغناطيسي، وكذلك من المهم حتى ولو لم نعرف سبب الدوخة عندك أن تستمري بالمتابعة مع الطبيب المعالج، وهو طبيب الأعصاب أو طبيب الأذن، والاستمرار بالأدوية إن كان قد كتب لك الطبيب الأدوية للدوخة.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

Articles You Might Like

Share This Article

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr