Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله، وبعد:

أعاني من انتفاخ شديد تحت العيون – جيوب -، فهل من علاج طبي؟

لأني استعملت بعض الأعشاب وبعض الكمادات دون جدوى.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالانتفاخات أسفل العين قد تكون بسبب تجعد الجلد أو زيادة الدهن – فتق المادة الدهنية الموجودة في الجفن – أو بسبب العضلات الموجودة في الجفن، أو بسبب التهاب وتقيح النسيج الخلوي، أو بسبب رضِّي أو بسبب تحسسي.

وبما أن السؤال لم يذكر فيه شيء مما سبق، فأغلب الظن أنها متعلقة بالجلد أو الدهن أو العضلات.

فأما إن كانت سببها من الجلد والتجعد الذي يصيبه مع الزمن فعلاجه البسيط هو مستحضرات (التريتينوين) أو (الريتينوكس كوريكشن أي كونتور)، والذي يدهن مرة مساء كل يوم وعلى مدى أسابيع، ويعطي نتيجة مقبولة من حيث شد الوجه وتحسين شكل التجعيدات الموصوفة حول العين، والتي تعطي منظرا يشبه الانتفاخ.

وأما إن كان بسبب العضلات أو الدهن الخاص بالجفن فالعلاج جراحي عند جراح التجميل، ولكن العملية مكلفة.

وعلينا أن نضيف بأن الانتفاخ تحت العينين لو كان منذ الطفولة، يعني أن هناك أمراً ولادياً غير مكتسب، خاصة حال وجود أفراد آخرين في الأسرة عندهم نفس الظاهرة، وعندها فإن أغلب العلاجات التقليدية أو الطبية قد لا تجدي إلا جزئياً، والجراحة غالباً هي الحل لو تطلب الأمر ذلك.

فننصح بمراجعة جراح تجميل ثقة مشهود له بالكفاءة والأمانة وأخذ رأيه بعد إجراء الفحص والمعاينة، ومن ثم اتخاذ القرار، وهل هو دوائي أم جراحي أم حقن البوتكس أو التقشير الكيميائي، وذلك اعتماداً على السبب الذي يستكشفه من خلال الفحص والتقييم السريري، أو ربما ينصحك بعدم عمل شيء ويقول أنه لا توجد عندك تبدلات مرضية تحتاج تدخلا جراحيا، وعنده يصبح لطبيب الأمراض الجلدية الدور الأكبر في العلاج الطبي، ولكن حسب التشخيص الموضوع، فلكل مقام مقال.

والله الموفق.