أسباب البخر وعلاقته بغازات البطن

Share Article

السؤال

السلام عليكم

لقد تعبت من الأطباء وكثرة الأدوية، وأعاني من غازات أحياناً كريهة وأحياناً لا، ورائحة فم كريهة جداً وعدم الإخراج الكلي وقمت بتحليل البراز، وأريد العلاج المناسب لهذه النتيجة ومعرفة مرضي بالضبط:

Gross examination

Clour: brown

Consistency: formed

Undigested food: few

Odour: offensive

Mucous: nill

Pus: nill

Blood: nill

Microscobic examinatio

Rbcs / h.p.f: nill

Pus cells / H.p.f.: nill

Parasites: non seen

Ova: non seen

Cysts: non seen

Food residues

Vegetables: nill

Strach: nill

Fat droplets: nill

Muscle fibers: nill

Yeast cells: Some

أفيدوني وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فبداية تحليل البراز طبيعي، وأما رائحة الفم الكريهة فإنها تنتج عن أسباب متعددة، منها:

1- وجود البكتيريا التي تقوم بتكوين مواد غازية ذات رائحة كريهة عن طريق هضم بقايا الطعام أو بمهاجمة أنسجة الفم الداخلية.

2- مشكلات الأسنان مثل: التسوس أو الخراجات السنية أو تكوّن طبقة البلاك التي تترسب على الأسنان، وهي عبارة عن تراكم بقايا الأطعمة مع أنواع من البكتيريا، أو بسبب التعويضات السنية الاصطناعية.

3- التهاب اللثة التي تنتج عادة بسبب تراكم طبقة البلاك على الأسنان، والبلاك هو عبارة عن طبقة جيرية – كلسية – قاسية تترسب على الأسطح السنية فوق اللثة وتحتها، وهي ناتجة عن تكوّن غشاء بروتيني رقيق يتكوّن بسبب البكتيريا الفموية الطبيعية، وتترسب المواد المعدنية والكلسية الآتية من الوسط الفموي وبقايا الطعام على هذا الغشاء، وتستغل الجراثيم الفموية هذا الغشاء وما ترسب عليه كمزرعة لها ومن هنا تنشأ التهابات اللثة.

4- تناول بعض الأطعمة ذات الرائحة النفاذة مثل البصل والثوم اللذين تبقى رائحتهما عالقة في تجويف الفم لفترة طويلة وتخرج مع الحديث أو أثناء الزفير.

5- التهابات الجهاز التنفسي مثل: التهاب اللوزتين أو الجيوب الأنفية، أو التهاب الرئتين المزمن.

6- داء السكري، وذلك بسبب زيادة السكر في لعاب مريض السكري وبسبب زيادة تعرضه لمشكلات اللثة والأسنان، كما تسبب زيادة الأحماض الكيتونية رائحة حامضية نافذة ومميزة في الفم.

7- بعض الأمراض المزمنة مثل أمرض الكليتين والكبد.

8- التدخين.

9- التنفس عن طريق الفم.

فإن كان عندك أحد هذه الأشياء فعليك علاجها، فعلاج الأسباب الأولية والظاهرة مثل التسوس أو الأسنان المتهدمة التي لابد من إزالتها إن لم يكن بالإمكان علاجها فلابد من علاج جير الأسنان وإزالة البلاك، والاهتمام بنظافة الفم والأسنان.

وعلاج الأمراض الإنتانية بالجهاز الهضمي كالتهاب البلعوم أو اللوزتين، وعلاج مشكلات المعدة.

والامتناع عن التدخين والتقليل من استهلاك القهوة، وتجنب الأطعمة ذات الرائحة النفاذة كالبصل والثوم والفجل، وكذلك مضغ أوراق النعناع أو حبوب الهيل بين فترة وأخرى.

وأما عن الغازات الكريهة الرائحة فهي ناتجة من الميثان وسولفايد الهيدروجين الموجودة في تركيب الغازات وهذه كثيراً ما تتكون نتيجة كثرة تناول البروتينات وتتخمر هذه خاصة إذا كان هناك إمساك وتشكل غازات ذات رائحة كريهة.

ومن أسباب الغازات أيضاً: الإفراط في الأكل: حيث تحاول المعدة التخلص من الانزعاج والنفخة عن طريق دفع الهواء إلى الأعلى، وكذلك تناول المشروبات الغازية على دفعات كبيرة وشرب المشروبات الساخنة دفعة واحدة والتدخين والعلكة.

ويتسبب الإمساك أيضاً في الغازات، ففي حالة الإمساك تبقى هذه الغازات محتجزة وراء البراز إلى أن تخرج فجأة بكمية كبيرة، كما أنه في حالة الإمساك تبقى بقايا الطعام في الأمعاء لمدة طويلة فتصبح عرضة للتخمر مما يؤدي إلى تكون الغازات.

وعليك بتجنب الأطعمة التي تلاحظ أنها تسبب كثرة الغازات، وملاحظة ما يزيدها عندك من الأسباب السابقة الذكر وتجنبها والإكثار من السلطات والخضار.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey