Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كان لدي منذ شهر رشح (زكام) شديد، وكانت أضراسي تؤلمني أثناء النوم، فسألت الطبيب فقال: قد يكون لديك جيوب أنفية.

وعندما ذهب الزكام لم تعد تؤلمني، لكن إذا شربت ماء باردا تؤلمني لفترة قليلة.

أنا لا أحب المسكنات، وقد قال لي بعض الناس: قد يكون لديك العصب متورما، فانصحوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله على سلامتك، وأرجو أن تكون قد شفيت تماماً من الزكام، عافاك الله وشفاك وطهور إن شاء الله تعالى.

لا شك أن الزكام يؤثر على الجيوب الأنفية، والذي يسبب احتقانا شديدا بالجيوب الأنفية القريبة جداً من جذور الأسنان والمتداخلة معها؛ مما يسبب بالتالي آلاما شديدة بالأسنان بسبب الاحتقان الحاصل في الجيوب الأنفية، ويؤثر على النهايات العصبية للأسنان، ويسبب التهابا رباطيا للأسنان بشكل مؤقت، يذهب مع الشفاء التام من الزكام وانتهاء احتقان الجيوب الأنفية.

أما بالنسبة للشق الثاني من السؤال: (إذا شربت ماء باردا تؤلمني أسناني لفترة قليلة) فقد يكون السبب:

1- وجود تسوسات جانبية بالأسنان، تسبب ألما وحساسية شديدة عند شرب الماء البارد.

2- أو وجود تراجع أو انحسار باللثة يؤدي إلى انكشاف لمنطقة عنق السن، والتي هي منطقة حساسة للبارد.

أنصحك بمراجعة عيادة الأسنان للكشف على أسنانك، وتحديد سبب هذه الآلام، ومعالجتها وتنظيفها وحشوها إن كان بها تسوسات، أو معالجة اللثة وسبب تراجعها، وما سبب انكشاف أعناق الأسنان، وهذه المنطقة الحساسة جداً في الأسنان!

وقد تحتاج إلى وضع مادة الفلورايد على أسنانك، يضعها لك طبيب الأسنان بالعيادة، تخفف من حساسية الأسنان بشكل كبير جداً، مع استخدام معجون أسنان السنسوداين بالفلورايد ثلاث مرات يومياً.

أرجو لك الشفاء العاجل، ولك مني أطيب الأماني.