Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

لدي سؤال يختص بتحاليل الدم: هل هناك تحاليل دم تخص سلامة القلب، أو على الأقل تطمئن بنسبة كبيرة عدم وجود مشكلة في القلب، أم أن هذا غير ممكن؟

وأريد أن أعرف: ما هي الفحوصات اللازمة لمعرفة أسباب الدوخة وبرود الأطراف؟

دائما ما أشعر بدوخة، وأحس بضغط في أذني اليسرى، وزيادة بسيطة في السوائل بسيطة جدا، وأحيانا برودة الأطراف بعد الدوخة، ورجفة بسيطة.

فحصت الطبيبة أذني، وقالت لي: التهاب بسيط، أخذت قطرة للأذن، واستخدمت الدواء على الوجه المطلوب إلى حين انتهائه، لكن كل مرة يعود ضغط الأذن.

وجزاكم الله عنا وعن المسلمين كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هبوط الضغط وانخفاضه يسبب دوخة وبرودا بالأطراف، مع الإحساس بتعرق بارد.

وذلك يكون علاجه: بتناول سوائل وأملاح بكثرة حتى يعود الضغط إلى معدله الطبيعي، وإذا كانت السوائل والأملاح غير كافية لإعادة الضغط لمستواه الطبيعي؛ فيجب إعطاء مغذٍ كمحلول ملح أو جلوكوز 5% بالوريد حتى يعود الضغط إلى معدله الطبيعي.

وأما الدوخة أو الدوار المصحوب بضغط على الأذن: فقد يكون بسبب التهاب بالأذن الداخلية، ويطلق عليه مرض منيير، وفيه ننصح المريض بتناول حبوب بيتاسيرك 16مج 3 مرات يوميا، مع الإقلال من تناول الأملاح والمخللات.

وأما عن الفحوصات اللازمة في هذه الأحوال فهي:

– عمل صورة دم كامل للتأكد من عدم وجود أنيميا، وكذا عدم وجود دهون ثلاثية، أو كوليسترول قد يسبب انسدادا في الشرايين؛ وبالتالي يسبب ضعف ضخ الدم إلى الدماغ، فتنتج الدوخة.

– وأخيرا وهي الأهم: عمل رنين مغناطيسي على الأذن للتأكد من عدم وجود أي أورام، أو أكياس تسبب الضغط على الأذن الداخلية؛ مما تسبب الدوار.

والله الموفق.