Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشعر في بعض الأوقات بدوخة وشعور بعدم التركيز – علماً بأني أعاني من ارتفاع الدهون الثلاثية والضغط – حينما آكل تخف الدوخة، وفي بعض الأحيان أشعر بأني في صحة جيدة ونشاط كبير، وخاصة بعد النوم.

أستعمل حبوب الضغط والكليسترول بانتظام – ذهبت للطبيب كذا مرة، ولكن يقول لي لا يوجد شيء، فما أدري ما الأمر؟

أفيدوني غفر الله لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

شفاك الله وعافاك، ومتعك بالصحة والعافية.

أخي الكريم، كما تعلم فإن الضغط والدهون الثلاثية تحتاج إلى متابعة جيدة، حتى يظل الضغط في حدود أقل من 140 / 90 والدهون الثلاثية يجب أن تكون في حدود 1.8 mmol/l وارتفاع الضغط والدهون الثلاثية وعدم متابعتها متابعة لصيقة قد تؤدي إلى ما يعرف بنوبات نقص الأكسجين المؤقت TIA وفيها تقل كمية الأكسجين المغذية للمخ، مما يؤدي إلى حالات دوخة أو غيبوبة خفيفة.

طبعاً الوجبة أو الأكل يعطي كمية من السوائل والسكر المغذي الأساسي للمخ، وبالتالي تتحسن حالة الدوخة الموجودة، وهذه الدوخة كما قلنا مؤقتة تحدث في نوبات بسيطة، وباقي الوقت يكون الإنسان في حالة صحية جيدة، ولكنها تشير إلى إمكانية حدوث مشكلة يجب تجنبها.

يجب كذلك متابعة حالة السكر من خلال فحص السكر الصائم بعد 12 ساعة صيام، ثم فحص السكر بعد ساعتين من الإفطار، ومناقشة هذه القراءات مع طبيب سكر مختص، ويمكن عمل السكر التراكمي إذا وجد اضطراب في القراءات السابقة.

الفحوصات التي يمكن أن تطلب مثل CT SCAN MRI فقط لتشخيص جلطة أو انسداد شرياني، ولكن لا تفيد في تشخيص نوبات الدوخة، وتناول الأسبرين 100 مفيد في مثل هذه الحالات، لذلك يجب المتابعة الجيدة للضغط والدهون والكوليستيرول والسكر مع المشي اليومي.

وفقك الله لما فيه الخير.