Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

أصبت بخدش في القرنية منذ 5 شهور, وهو خدش بسيط جدا في الطبقة الأولى للقرنية, ولكن طبيب العيون لاحظ أن مكان الجرح بعد التئامه يتم قشطه مرة أخرى أثناء حركة الجفن عند الاستيقاظ صباحا.

عرض علي الطبيب إما العلاج لمدة سنة باستخدام هايبوتيرس جل لمدة سنة قبل النوم, أو عمل قشط للقرنية مع عمل وخزات, منذ 5 شهور وأنا أتعالج, ووضعي جيد مع العلاج, لكن من وقت لآخر أشعر بحرقان, ثم ترجع عيني سليمة.

ما رأيك يا دكتور؟ هل أستمر في العلاج أم أتوكل على بركة الله وأعمل الوخزات في القرنية؟ وما هي تكلفتها؟

جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

في بعض الأحيان يكون الغشاء الخارجي للقرنية ضعيفا, فعند حدوث خدش في القرنية والشفاء منه ممكن أن يرجع الخدش جزئيا عند أي لمس أو حك للقرنية, مما يسبب بعض الأعراض الخفيفة التي تشعر بها.

وأحسن علاج هو استعمال المرهم قبل النوم حتى وإن طالت المدة حتى يتم التئام طبقة القرنية الخارجية, وإذا كان استعمال المرهم يضايقك فهناك بعض أنواع العدسات اللاصقة تستعمل على القرنية لحمايتها, حتى يلتئم الجرح, ولكنها لا تستخدم لفترات طويلة.

وفي رأيي أنا استعمل المرهم المرطب قبل النوم حتى لا تحك العين وأنت نائم, وإن شاء الله يتم الالتئام قبل السنة.

وبالله التوفيق.