أعاني من آلام بالكتف والذراع الأيسر أمتد ليصل لجنبي الأيسر كله، فما تشخيصكم؟

Share Article

السؤال

قبل 8 سنوات تقريباً كنت أدرس في الكلية وكانت نتيجة للجلوس فترة طويلة في المحاضرات، وبسبب المسافة الطويلة من المنزل للكلية تأتيني آلام أعلى الظهر تحت الكتفين، ولكنها كانت بسيطة، ثم تدرجت إلى أن أصبحت تزيد فترة بعد فترة، وعندما تزوجت أنجبت طفلة، فكان مع حملها يزيد الألم لدرجة كبيرة، وأحس أنني صرت عصبية جداً وحساسة، وأغضب من أي شيء حولي من أطفالي، ومن زوجي، ومن أهلي، ومن كل الناس.

وبعدها بسنتين ونصف أنجبت طفلاً آخر، والآن كلما أحمل طفلي يزيد الألم حتى أصبح الألم يمتد من كتفي إلى ذراعي الأيسر، وفقرات العنق أيضاً تؤلمني، ورأسي جهة اليسار، وأصبحت الجهة اليسار من جسمي كلها تؤلمني حتى أذني ورجلي وأطراف أصابعي يمتد الألم إليها، علماً بأنني أعاني من اكتئاب وقلق نفسي وعصبية زائدة، وأستعمل حبوب سيبراليكس باستشارة طبيب نفسي يعالجني، وذهبت منذ فترة بسيطة إلى دكتور أعصاب ومخ وأخبرته بآلام كتفي والجهة اليسار بأكملها، وبعد الكشف أخبرني بأنه إرهاق في عضلة الكتف، علماً بأنه لم يطلب مني أية تحاليل أو أشعة، فما هي مشورتكم؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الآلام التي تشكو منها تسمى آلام عضلية موضعية ( Myofascial pain )، وكما ذكر لك الطبيب بعد الفحص أن سبب الآلام هو إرهاق العضلة، وفي الحقيقة هو عبارة عن شد في العضلة التي تسمى ( Trapezium muscle ).

وتسمى في العربية العضلة شبه المنحرفة، وهي تمتد من أعلى الرقبة في الأعلى وإلى الكتف ومن الأسفل إلى أعلى المنطقة القطنية ومن الوسط، فهي تلتصق بالفقرات، وآلام هذه العضلة يحدث عند من يعمل بشكل طويل على المكتب أو على الكمبيوتر، وخاصة من عندهم الوضعية أثناء الجلوس غير صحيحة، وبالتالي يحصل شد في العضلة ويستمر شهور طويلة أو سنين حتى يتم إعادة الوضع إلى الوضع الطبيعي.

وما يزيد من هذه الآلام أيضاً التوتر والقلق، فهذه تزيد من شد العضلات.

العلاج يكون أولاً في تصحيح الوضعية بأن يكون الظهر مستقيماً عند الجلوس على المكتب والرأس منتصباً، ووضع مخدة تحت الظهر، وعدم الانحناء إلى طرف أكثر من الآخر، فمثلاً كثيراً ما يحمل الطلية شنطة الكتب على كتف مما يسبب زيادة العبء على هذا الطرف مسبباً آلام قد تستمر إن استمر الإجهاد على هذه العضلات.

من الأمور التي يجب عملها أيضاً مزاولة تمارين الاسترخاء للجسم، وستجدينها في هذه الاستشارة ( 2136015 )، فهذه تجعل العضلات ترتخي وخاصة عند الناس الذين يكون التوتر والقلق جزءا من حياتهم اليومية كما هو عندك.

ومن الأمور المهمة أيضاً عمل تمارين خاصة بإشراف العلاج الطبيعي بما يسمى (Stretching and strengthening exercises)، وهي تمارين تعتمد على تمديد العضلة المنكمشة وعلى تقوية العضلات لتصبح متوازنة بين الطرفين.

من الأمور التي وجد أنها تساعد ما يسمى ( Pressure ) بالكرة كأن تأخذي كرة قاسية وتضعيها على الأرض، ثم تستلقي على الأرض بأن يكون مكان الألم ملاصق للكرة ويتم الضغط بالوزن على مكان الألم على الكرة ولعدة دقائق، وعادة ما ترتخي العضلة، ويمكن إعادة تكرار الضغط عدة مرات.

ومن المهم أيضاً الاستمرار على العلاج النفسي حسب توصيات الطبيب، لأن هذا يساعد على التخفيف من القلق والتوتر.

بارك الله فيك وشافاك.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey