أعاني من ألم في الصدر ودوخة، ما السبب… والعلاج؟

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ 6 سنوات تقريبا بدأت أشعر بألم في منطقة وسط الصدر، وكنت أشك أنها في العظام، وحينها عملت أشعة للصدر، وكانت سليمة, واستمر الألم منذ ذلك الوقت يأتي من وقت لآخر، إلا أنه في الفترة الأخيرة أصبح الألم يأتي بشكل مختلف، ويمتد إلى الكتفين واليدين، مع ضيق تنفس وضعف في كافة الجسم، وبالذات اليدين والرجلين.

كذلك أعاني من دوخة متكررة، وبالأخص عند الالتفات يصاحبه ضعف وزغللة في العينين، وتنميل في اليدين أحيانا.

علما بأنني عملت قبل فترة أشعة مقطعية للرأس، ومؤخرا فحصا للدم، وكانت النتائج سليمة.

أرجو الاهتمام بسؤالي، حيث أصبح هذا الوضع يؤثر بشدة على حياتي بشكل عام، وحياتي العملية بشكل خاص.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً آلام جدار الصدر قد لا تظهر بالصورة العادية، وقد تحتاج لصورة مقطعية على المنطقة التي تعاني منها، ويمكن للطبيب بالفحص الطبي التأكد من سبب آلام الصدر بفحص جدار الصدر، ومعرفة أي المناطق مؤلمة.

من ناحية أخرى فإنه من المهم معرفة إن كنت تعاني من أي حموضة في أسفل الصدر أو حرقة، لأن ارتجاع حموضة المعدة إلى المرئ يسبب آلاماً شديدة في أسفل الصدر، ويمتد إلى الطرفين، وقد يكون شديدا, ويمتد إلى الخلف, ويترافق معه ضيق في النفس.

من ناحية أخرى فإنه يجب أن يتم فحصك من قبل طبيب مختص بأمراض الباطنية؛ للتأكد من أن تدفق الدم في الشرايين طبيعي، وأن الدم طبيعي، وأنه لا يوجد أمراض مسببة لهذه الأعراض، ويجب قياس الضغط وفحص القلب، فقد يكون هناك تضيق في أحد شرايين القلب فيسبب هذه الأعراض.

الدوخة عند الالتفاف قد يكون سببها ما يسمى بالدوار الرقبي CErvical vertigo، وهو يحصل عند الالتفاف, وقد يسبب الإغماء أو ما قبل الإغماء، فيشعر الإنسان وكأنه يسقط.

للتشخيص يقوم الطبيب بحركات معينة للرقبة، وإذا حصلت الأعراض فإنه يشخص الطبيب أنه دوار رقبي (نسبة إلى الرقبة) ويكون ناجما عن توقف تدفق الدم في أحد الشرايين التي تغذي الدماغ التي تمر من القلب إلى الدماغ عن طريق الرقبة.

في بعض الحالات إن كانت كل الفحوصات طبيعية، وكذلك التحاليل والفحص الطبي فإنه يجب مراقبة هذه الأعراض إن كانت تشتد في أوقات التوتر والإرهاق النفسي، فتكون هي السبب في ذلك إلا أنه يجب أولا استبعاد الأمراض العضوية.

بارك الله فيك وشافاك.