Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

كنت أشعر بألم في قلبي من فترة لأخرى، إلا أنه أصبح حالياً يأتي تقريباً بشكل يومي مع تسارع في نبضات القلب، وأشعر بألم في يدي اليسرى بدون سبب، وعندما أتحرك من وضع الجلوس للوقوف أشعر بالدوار وكأنه سيغمى عليّ، وأصبح يتكرر هذا الأمر دائماً، أتمنى أن تستطيعوا الرد.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن حصول الدوار عند الوقوف يعني أنه انخفاض وضعي (انتصابي) للضغط، أي أن الضغط ينزل عند الوقوف من وضعية الجلوس، فيحس الإنسان وكأنه سيغمى عليه خلال فترة قصيرة جداً، وخلالها يحاول الجسم أن يحافظ على الضغط فيفرز هرمون الأدرينالين، وهذا يسبب الإحساس بالخفقان وزيادة ضربات القلب.

من أسباب انخفاض الضغط في هذه الوضعية هو نقص الحديد، وفقر الدم، وأيضاً يمكن أن يحصل أحياناً نتيجة التجفاف ونقص السوائل، وأحياناً يكون بسبب نقص نشاط الغدة فوق الكلية، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك سبب لذلك، لذلك فإنك تحتاجين لمراجعة الطبيب لفحص القلب والضغط في وضعية الاستلقاء، ووضعية الجلوس ووضعية الوقوف، وكذلك إجراء فحص طبي للقلب والصدر وتحليل دم، وعلى الأكثر ستكون الأمور على ما يرام –إن شاء الله- إلا أنه من المهم الاطمئنان بالفحص الطبي.

والله الموفق.