Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

أعاني من الإحساس بذرات رمل في العينين، وتؤلمني بشدة، مع حساسية من الضوء، وقد شخص الطبيب الحالة أنها حساسية، وكتب لي علاج قطرة كو أفازير.

وبعد الشفاء بفترة قصيرة عادت لي الأعراض مرة أخري، مع ملاحظة وجود إفرازات مخاطية عند الاستيقاظ، وقد قمت باستخدام قطرات سترويدية تحتوي على الديكساميثازون، وعند انتهاء العلاج كانت تعود لي الأعراض مرة أخرى.

وقد بدأت مؤخرا في استخدام مرهم تيرامايسين، مع كبسولات فيبرامايسين 100؛ لأن الطبيب قال: إن عندي تراخوما.

هل يقضي هذا العلاج على التراخوما فقط، أم يزيل تلك الحبوب المزعجة من الجفن أيضا؟ وهل يمكنني بجانب هذا العلاج أن أستخدم مزيل التهاب ستيرويدي؛ حيث أن حبيبات التراخوما في عيني اليسرى تؤلمني بشدة عند فتح، أو غلق الجفن؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ذرات الرمل أو الحبوب المزعجة في الجفن، والتي تتحدث عنها هي: حالة تدعى رمال الملتحمة، (والتي شاع تسميتها عند العامة بالتراخوما) وهي عبارة عن ترسبات كلسية على شكل (بللورات) على الملتحمة الجفنية، وتكون أشيع بالجفن العلوي، وتكون مؤلمة نتيجة حوافها الحادة التي تخرش الملتحمة، والقرنية.

أما بالنسبة للتراخوما، أو الحثر، أو الرمد الحبيبي: فهو مرض معدي خطير، له مضاعفات كثيرة إذا أهمل علاجه، ويسببه عامل شبيه بالجرثومة يدعى المتدثرة، ويكون العلاج بالصادات الحيوية النوعية بالطريق العام والموضعي.

العلاج الأمثل لحالة رمال الملتحمة هو إجراء بسيط، يجرى بالعيادة يدعى تبزيغ رمال الملتحمة، حيث يتم كشطها بأداة خاصة، (أو رأس إبرة) بعد تطبيق قطرة تخدير موضعي, وتتهم (التراخوما) بإحداث رمال الملتحمة/ كون التراخوما تترك جيوبا وتندبات بالملتحمة الجفنية تساعد على ترسب هذه البلورات الكلسية وتجمعها.

بالإضافة للعلاج المذكور (الكشط)؛ يمكن استخدام قطرة تحوي مركبات السلفا مع الستيروئيد (الكورتيزون) مثل قطرة Blephamide أربع مرات باليوم، مع قطرة مرطبة للعين؛ حيث يساعد هذا العلاج على تخفيف الوذمة الناتجة عن الاحتكاك المستمر لهذه الرمال بالملتحمة، والقرنية.

مع أطيب التمنيات بالشفاء العاجل.