Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

جزى الله القائمين على هذا الموقع خير الجزاء.

كشفت لدى أكثر من دكتور متخصص، منهم من قال: عندي انحراف في الحاجز الأنفي سبب لي مشاكل في العين والأذن، ومنهم من قال: مجرد حساسية.

هل الحساسية تسبب انسدادا في فتحة الأنف؟ وهل تكون هي السبب في وجود حرقان أثناء الاستنشاق؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تحدد ما نوع المشاكل التي تعاني منها في العينين والأذنين! وعلى كل حال فأسباب انسداد الأنف متعددة، وتشمل الحساسية، وضخامة القرينات الأنفية، والبوليبات الأنفية، وانحراف الحاجز الأنفي, ولكل من هذه الحالات العلاج المناسب.

الحساسية: تسبب تورما في الأنسجة المخاطية في الأنف، وهذا التورم قد يكون مؤقتا، ويظهر في أحد طرفي الأنف ثم ينتقل للطرف الآخر، بينما يفتح الطرف الأول بسبب زوال التورم في أنسجة هذا الطرف، وهكذا.

كما أن الحساسية قد تسبب حدوث البوليبات الأنفية، وهي كيسات ليفية تكبر داخل الأنف، وتكون مملوءة بسائل مخاطي كثيف.

أما انحراف الحاجز الأنفي: فلا علاقة له بالتحسس، ويسبب انسداداً ميكانيكياً في أحد طرفي الأنف أو كليهما بحسب شكل الانحراف, وكل ما سبق قد يؤدي لأعراض انسداد الأنف، والحرقة في داخل الأنف، وزيادة الإفرازات المخاطية.

التحسس الأنفي قد يترافق مع التحسس في العينين، وهو يظهر على شكل احمرار فيهما، وحرقة وحكة، واضطراب في الرؤية.

كذلك بالنسبة للأذنين فانسداد الأنف مهما كان سببه قد يؤدي لنقص في تهوية الأذن الوسطى من أنبوب تهويتها (نفير أوستاش)؛ وبالتالي احتباس للضغط السلبي فيهما، وهذا يؤدي لالتهاب أذن وسطى مزمن مصلي، ويؤثر على السمع.

العلاج بحسب الحالة؛ فالتحسس يعالج بداية بالوقاية من عوامل التحسس التي تسبب ظهور الأعراض لدى المريض، ومنها: (العطور والبخور، والغبار، والمنظفات القوية كالكلور)، وهنالك أيضا العلاج الدوائي بمضادات التحسس الفموية (كلاريتين, سيتريزين)، وبخاخات الأنف الكورتيزونية الموضعية.

أما ضخامة القرينات: فقد تحتاج في مرحلة معينة للجراحة في حال عدم تراجعها في الحجم على العلاج الدوائي للكي الحراري أو بالليزر.

بالنسبة للبوليبات الأنفية، وانحراف الحاجز الأنفي: لا حل لهما إلا بالجراحة، حيث نقوم باستئصال البوليبات الأنفية، وتصحيح الحاجز الأنفي.

لك مني كل الدعاء بوافر الصحة والعافية من الله.

وبالله التوفيق.