Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

عمري 21 سنة، أعاني من تعب وإرهاق شديدين، أنا قد عانيت من نوبات في ضيق التنفس، تقريبا منذ خمس سنين، وهذه النوبات تأتي وتذهب، وقد عملت كل الفحوصات الطبية، والحمد لله لم يظهر لدي أي مرض.

منذ نحو سنتين أعاني من دوخة شديدة، حيث أنني عندما أقف أشعر وكأن الأرض تهتز بي، وأعاني من صداع شديد من الجبهة حتى مؤخرة الرأس.

أشعر برأسي مثل النار، ومنذ فترة بدأ ينزل من أنفي مخاط أسود، وعملت أشعة، ولا توجد التهابات عندي، وأيضاً دائماً أشعر بأني مخنوقة، وأشعر بوجع في يدي اليسرى، وعملت لها فحصا، وكل شيء طيب.

أرجو منكم مساعدتي، لا أعرف ماذا أعمل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشعور بالتعب والإرهاق الشديدين، خصوصا عند الفتيات ربما له علاقة بالأنيميا، أو نقص الدم، وبالأخص إذا كانت الدورة الشهرية غزيرة بعض الشيء، لذلك يجب فحص صورة دم، وحتى إذا كانت نسبة الهيموجلوبين طبيعية، فإن مؤشرات كرات الدم الحمراء عندما تكون أقل من الطبيعي فإن ذلك يؤدي إلى الصداع والإرهاق، والضعف العام وتناول الفيتامينات، والتغذية الجيدة يعالج الأنيميا، ويحسن من حالة الضعف الموجودة.

كذلك يجب فحص نسبة هرمونات الغدة الدرقية TSH FreeT4 لأن كسل الغدة الدرقية أو حتى زيادة نشاطها يؤدي إلى ضعف في الجسم، ولقد أثبتت الدراسات أن نسبة فيتامين (د) قليلة عند معظم الناس، كبارا وصغارا.

هذا الفيتامين يساعد على امتصاص الكالسيوم من البطن إلى الدم، ويساعد على ترسب الكالسيوم في العظام، ونقص هذا الفيتامين يؤدي إلى آلام في العظام والمفاصل.

نقص شرب الماء والسوائل، بالإضافة إلى نقص فيتامين د والانيميا يساعد على هبوط الدورة الدموية، وهذا الهبوط يؤدي إلى حالة الدوار والدوخة عند القيام المفاجئ من وضع الرقاد أو وضع الجلوس، لذلك يجب قياس الضغط وفي حالة هبوطه يجب تناول السوائل والمخللات لرفع نسبة الضغط إلى القيم المطلوبة، وهي قريبة من 120 / 80 أو أقل قليلا.

حساسية الجيوب الأنفية أو التهاب الجيوب يؤدي إلى نزول المخاط، وتغير لونه إلى الأسود بسبب وجود بعض الشعيرات الدموية التي تخرج كرات الدم الحمراء التي تخالط المخاط، أو وجود بعض الأتربة أو الغبار الذي يغير من لون المخاط، ولا شيء في ذلك -إن شاء الله- وفي حالة وجود مخاط أخضر أو أصفر يمكن لك تناول مضاد حيوي مناسب، وبخاخ للأنف، مثل رينوكورت مرتين يوميا، وحبوب مضاد الهيستامين قبل النوم.

ممارسة الرياضة مثل المشي يحسن من الحالة المزاجية والنفسية، وتلك الحالة من الإحساس بالاختناق مرجعها إلى حالة التوتر والقلق، ويمكن التغلب على تلك الحالة بالرياضة، والتعود على الورد القرآني اليومي، والالتزام بمواعيد الصلاة والأذكار، وأداء الواجبات المطلوبة، وبر الوالدين ورضاهما.

ووجع اليد يرجع إلى حالة الوجع العامة في الجسم، ويمكنك مع مقويات الدم وفيتامين د والكالسيوم تناول حبوب مسكنة، مثل: (بروفين 600 مج) مرتين يوميا، ومعها حبوب باسط للعضلات (مسكادول أو ميولجين) حسب الموجود.

وفقك الله لما فيه الخير.