Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أولاً: أود أن أشكركم على هذا الموقع الرائع الذي أستفيد منه في جميع الاستشارات الدينية والطبية.

ثانيًا: ابلغ من العمر 35 عامًا، وأستخدم العدسات اللاصقة منذ أكثر من عشر سنوات، وفي السنوات الأخيرة أعاني من جفاف وحرقان في العين اليمنى، خاصة في الصيف، وأشعر أحياناً بالرغبة في الحكة في عيني، وعند الاستيقاظ من النوم تكون هناك أشياء صلبة في أركان العين كأنها غماص جافة.

مع العلم أن نسبة ضعف النظر عندي كبيرة أكثر من سالب 12 ، ولا أستطيع عمل ليزك، أو ارتداء نظارة، أريد منكم اقتراح نوع من أنواع القطرات لعلاج جفاف العين، وترطيبها والحرقان والحكة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طبعا الأعراض التي تعاني منها على الأغلب أنها آثار جانبية لاستعمال العدسات اللاصقة، وأول شيء لعلاج هذه الأعراض هو التوقف عن استعمال العدسات اللاصقة إلا للضرورة القصوى.

وأنا أريد أن أعرف لماذا لا تستطيع لبس النظارة؟ صحيح أن النظر بها أقل منه بالعدسات، ولكن تستطيع استعمالها لإراحة العينين.

وكذلك عملية الليزك فإنها يمكن أن تجرى لهذا الضعف، والأكثر منه، فيجب مراجعة الطبيب المختص بعمليات الليزك، وهو سيخبرك إذا كانت العينان صالحتين لإجراء عملية الليزك أم لا.

من ناحية القطرات، فأنت تحتاج إلى قطرات مرطبة للعين، وهي كثيرة، وعلى سبيل المثال قطرة الـ سيستين ورفرش بلس.

وكذلك تحتاج إلى قطرة تحتوي على الكورتيزون مثل: الـ توبرادكس، أو فلكون, ولكن يجب استعمال هذه القطرات تحت إشراف الطبيب، وقياس ضغط العين؛ لأنه في حالات قصر النظر المرتفع هناك قابلية لارتفاع ضغط العين، وكذلك هذه القطرات ترفعه أيضًا.

وبالله التوفيق.