Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

أعاني من دوار استمر أكثر من شهر، مع دوخة وانسداد الأنف، فقال الطبيب: هذه التهاب الجيوب الأنفية، وأخدت (هايبيوتك 1 جم وكلاريناز وبخاخة سينومارين ) وماء البحر، استخدمت العلاج منذ6 أيام وما زال هناك مخاط، وأشعر بإفرازات الأنف تنزل في الفم، وأحسن من السابق، الحمد لله، قال لي: استمر على العلاج، مع إضافة (افاميز بخاخ) قبل النوم، وأخاف من استخدام هذا البخاخ! هل هذا العلاج صحيح؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مع أدوار البرد يكون هناك انسداد بالأنف، مما يمنع التهوية الجيدة للجيوب الأنفية، فتتجمع الإفرازات بداخلها، وتتكاثر عليها البكتيريا، فيحدث التهاب بالجيوب الأنفية كمضاعفات لدور البرد.

إذا كان المخاط النازل من الأنف إلى الحلق ملونا، فذلك يؤكد وجود التهابات الجيوب الأنفية، (الكلاريناز) يقلل احتقان الأنف فيقل الانسداد، فيساعد على التهوية، كذلك الغسول الملحي (ماء البحر) أو الغسول القلوي للأنف عدة مرات يوميا، يساعد على التخلص من تلك الإفرازات، أيضا المضاد الحيوي (هايبيوتك) ولكننا نفضل في حالات التهاب الجيوب الأنفية والتي تكون مصحوبة بآلام بعظام الوجه أن نعطي مضادا حيويا قويا، للوصول إلى داخل تلك التجاويف العظمية للجيوب الأنفية، لذا نفضل (تافنيك) حبة يوميا لمدة أسبوع على الأقل، ولكن إذا بدأت بالهايبيوتك فلتكمليه إلى نهايته.

أما بخصوص بخاخ (افاميز) فهو يستعمل لعلاج حساسية الأنف، فغالبا بالكشف الطبي تبين طبيبك المعالج أنك تعانين من حساسية بالأنف، مما يترتب عليه انسداد الأنف ورشح وعطاس، فكتب لك البخاخ لذلك، وهو جيد في هذا المضمار.

والله الموفق.