ألم في الجنب الأيمن وألم أسفل الظهر والبطن، فما العلاج؟

Share Article

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكلتي أني أخذت إبر (فوستمون) اليوم الأخير من الدورة بوصفة من الدكتورة، مشيت اليوم ال14 لمتابعة التبويض فقالت الدكتورة البويضة حجمها16، وصرفت لي ثاني مرة إبرة (فوستمون)، الدورة إلى الآن متأخرة 5 أيام مع ألم شديد في الجنب الأيمن، وأيضاً ألم شديد أسفل الظهر والبطن.

علماً أن دورتي منتظمة، وتحليل الدم سالب، والدكتورة قالت لي انتظري 5 أيام، حتى تنزل، وكتبت لي حبوباً آخذها، لكن الألم شديد، وأنا تعبانة من هذا الألم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذا الدواء المسمى FOSTIMON هو هرمون منشط للمبايض، والذي يشبه الهرمون الذي يفرز من الغدة النخامية في المفعول ( FSH )، ويؤخذ هذا الدواء عندما نجد في التحاليل الطبية أن هرمون FSH قليل، والمبايض تحتاج إلى الهرمون الذي يكبر حجم البويضات، ويحسن نموها.

لكن من مضاعفات الدواء، ما تشعرين به من آلام في الظهر والبطن، وأحياناً ميل للقيئ والإمساك والصداع، وهذه الأمور مقدور عليها، وعسى الله أن ييسر لك الحمل في هذه المرة.

لكن في حالة عدم حدوث حمل، وجاءت الدورة يجب إعادة تقييم الموضوع من البداية، والبحث عن سبب آخر لتأخر الحمل غير تنشيط البويضات الموجودة، مثل الأدوية التي تزيد من عدد البويضات، ولكن تحت إشراف طبي.

في حالة حدوث حمل سوف تختفي هذه الأعراض، لأن مفعول الدواء داخل جسمك سوف ينتهي وتنتهي معه الأعراض الجانبية، مع الحرص على عدم أخذ مسكنات تجنباً للمشاكل الطبية، ولكن يمكن أخذ فيتامين د، وكذلك أخذ فولك أسد.

وفقك الله لما فيه الخير.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey