ألم قوي بين لوح الكتف والعمود الفقري.. أملي في الله كبير أفيدوني

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزيتم الجنة على جهودكم، أنا فتاة عمري الآن 22 سنة، ومعاناتي بدأت قبل 3 سنوات ونصف، وبدأت في رحلتي في التنقل بين المستشفيات، وتشخيصاتها المختلفة تماماً عن بعضها.

كنت أشعر بألم قوي بين لوح الكتف، والعمود الفقري في جانبي ظهري، ولكن الأيمن أقوى، وبدأت أشعر بتكون مثل الكرة في العضلة، وكنت أعمل مساج وتسترخي قليلا، ولكن كان الألم يظهر عندما أغضب أو أحمل شيئا ثقيلا في السنة الأولى تقريبا، وكانت تأتيني نوبات خوف، ورجفة كاملة في الجسم غالبا قبل النوم، ولكنها أصبحت نادرة الآن، ومن ثم بدأ الألم يرتفع للأعلى، وبدأ تأثر تنفسي إذ أنني أشعر بضيق في القفص الصدري.

قبل بضعة أشهر كلما شعرت بضيق النفس أبدأ في أخذ النفس العميق حتى أشعر بالراحة من ذلك الشعور، وبعدها بدأت تصدر أصوات مثل: فرقعة أصابع، ولكنها داخلية في العضلات، ولا يسمعها من بجانبي، وبمجرد سماعها أشعر باسترخاء العضلات، ولكن الآن الألم والتشنج وصلا للرقبة وجذعها من ناحية الأكتاف ما يصعب علي حمل حقيبة الدراسة؛ لأن الضغط على تلك المنطقة يسبب صداعا شديدا، وحاليا أشعر بالشد والتقلص فأنتقل للجهة الأمامية من رقبتي والصدر.

تعبت من البحث وتأثرت نفسيتي كثيرا أحب الدراسة، ولكنني أصبحت لا أستطيع التركيز فيها من الألم والتشنج، لأن الألم لم يعد يأتي لسبب محدد، وإنما يكون موجودا معظم يومي.

أتمنى فعل أعمال كثيرة في أيامي، ولكن يبقى هذا الألم عائقا؛ لأني إن تجاهلته زاد وتعبت أكثر.

ما قاله الأطباء بالترتيب: انحناء العمود الفقري للإمام، انحنائين جانبيين، ضغط على الفقرات (لم يتبين ذلك بألم حينما تأكدت من ذلك معالجة بعلاج الطبيعي) في ألمانيا، وفي مدينتي، ضغط السائل المحيط بالحبل الشوكي، لا أرى ذلك دقيقا؛ لأن الطبيب اعتمد في ذلك على أشعة سينية! وعملت إشارتي رنينا، والنتائج سليمة! وحتى أنني ذهبت لطبيب نفسي، وقال: إنني لا أعاني من شيء نفسي!

فقدان الثقة بالأطباء مؤلمة، ولكن يبقى الأمل بالله، ثم بالمخلصين في عملهم، منذ أسابيع سافرت للمعالجة بالطب البديل، وقالت: بأني أعاني من الأبهر! ومازلت على دهان للأعصاب أعطتني إياها، ولم أشعر بتحسن، آسف على الإطالة، وأسأل الله الشفاء للجميع، جزيتم خيرا كثيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هذا ما يسمى بالآلام العضلية، أو ما يسمى بتناذر آلام اللفافة العضلية Myofascial pain حيث يحصل شد في العضلات في منطقة معينة من الجسم، والمنطقة التي تشكو منها هي بين الكتفين وتسمى Interscapular myofascial pain وهذا الألم يكون مستمرا وعميقا، وقد ينتشر الألم إلى أماكن أخرى حسب العضلة التي يحدث منه الألم، وكثيرا ما يشعر المريض والطبيب الفاحص بأن هناك نقطة معينة من العضلات تكون مثل الكرة وتكون مؤلمة أكثر من غيرها، وعند الضغط عليها يشعر المريض بالألم.

ومن أسباب هذا الألم التوتر والقلق والوعيات غير الصحية كأن يجلس الإنسان، وهو مائل لطرف، أن يستند على مسند على اليمين، أو اليسار فترة طويلة، أو الجلوس أمام الكمبيوتر، أو وضع اللابتوب على الحضن، وانحناء الرقبة إلى الأمام.

وكل الصور تكون طبيعية والتحاليل كذلك إلا أن الألم قد يستمر سنين طويلة، وهو ليس بسبب الأبهر، أو بسبب تضيق في النخاع الشوكي، كما قيل لك، وإنما هو شد في العضلات.

وكما ذكرت فإنه وحسب العضلة المشدودة، فإن الأعراض قد تكون في خلف الرقبة، وهذا الألم ينتشر إلى أعلى الرأس، وحول العينين، وأحيانا يحس بها المريض في الجبهة، أو الوجنة، أو الفك، أو صداع صدغي.

المهم في العلاج هو معرفة الوضعيات التي تزيد من الألم، وتجنبها وكذلك الوضعية الصحية عند الجلوس.

ومن ناحية أخرى، فإن العلاج الطبيعي مهم، وتكون بتمارين خاصة بعد وضع كمادات ساخنة على المنطقة المؤلمة، وعمل تمارين تسمى Stretching and strengthening ويمكن للمعالجة الطبيعية أن تعطيك التعليمات عن طريقة عمل هذه التمارين، وتقومين أنت بعملها يوميا مرة أو مرتين في اليوم، ولفترة طويلة حتى تخف الأعراض، وقد يأخذ ذلك أشهر عديدة، ويجب أن تتجنبي البرودة، فهذا يزيد من شد العضلات.

من الأدوية التي تفيد بإذن الله أدوية خاصة للاكتئاب مثل Duloxetine ( Cymbalata 30ملغ، ويؤخذ منه حبة كل يوم مساءً، وهذه الأدوية يمكن تناولها لفترات طويلة، ولا تسبب تعودا، وهي تساعد على التخفف من مثل هذا الألم، وتساعد على رفع عتبة الإحساس بالألم بالإضافة إلى أنها تخفف من الاكتئاب الذي يمكن أن يحصل نتيجة وجود الألم لفترة طويلة.

يمكن أيضا لطبيب مختص بعلاج الألم pain clinic ، أو طبيب الروماتيزم أن يعطي حقنا موضعية مكان الألم، وهذه تفيد في كثير من المرضى بإذن الله.

يمكنك أيضا أن تأخذي كرة صغيرة قاسية مثل كرة البلياردو، أو كرة الغلف، وتضعيها على الأرض، ثم تستلقي على ظهرك، وتجعلي الكرة مكان الألم، وتضغطي عليها لعدة دقائق، وهذه تخفف من التقلص العضلي -إن شاء الله-.

والله الموفق.