Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

طفلي في السادسة من عمره، ومنذ شهر تقريبا بدأ لديه عرض غريب، وهو أنني بدأت أرى أكمامه مبلولة، ورائحتها كريهة، اكتشفت بعد ذلك أنه يخرج لعابا من فمه، ويضعه على ثيابه وبمعدل كل خمس دقائق تقريبا.

علما أنه لا يعاني مشكلة اللعاب في الليل، ولكني لم أعرف هل هذه حالة نفسية؟ أم أن أسنانه القواطع تبدلت منذ شهر تقريبا؟ أم لأنه تعلم نفخ البالونات، وكانت السبب؟

أحاول ان أعطيكم بعض ما حدث مؤخرا علي أجد الجواب الشافي.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى كثرة اللعاب، لكن من أشهرها التهابات الفم، والأسنان واللثة، أو وجود التهاب أو تضخم باللوزتين، أو اللحمية، وخصوصا إذا ما كان الطفل يعاني من الشخير الليلي، أو كثرة التقلب في الفراش، كما يمكن أن يحدث بسبب ما يسمى بالارتجاع المريئي، حيث ترجع العصارة المعدية أو الطعام من المعدة إلى المريء إلى الفم، وتتسبب كذلك في كثرة اللعاب، وهناك أسباب أخرى، لكنها نادرة الحدوث مثل: المشاكل المتعلقة بالغدد اللعابية، والأعصاب، وغيرها.

ومع وجود رائحة كريهة في التنفس ففي الغالب أن الأمر متعلق بالتهاب, لذا من الأفضل عرض الأمر على طبيب أطفال لتحديد السبب ووصف العلاج المناسب، أو إجراء فحوصات إضافية مثل: التصوير بالأشعة إذا ما كان هناك احتمال لحمية، أو ارتجاع، مع عرض الأمر على الطبيب المتخصص.

والله الموفق.