استئصال اللوزتين عند الأطفال والوقت المناسب للعملية

Share Article

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

هل هناك تعارض بين استئصال اللوزتين وكون الطفل مصابا بحساسية في الصدر؟ وهل يمكن إزالة اللوزتين ويوجد بهما التهاب بكتيري؟ وأي الفترات في السنة تكون أفضل لإزالتهما؟ وما العناية اللازمة بعد إجراء العملية كي لا تحدث مضاعفات؟

وألف شكر للموقع والأطباء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلا تعارض بين استئصال اللوزتين وكون الطفل مصابا بحساسية في الصدر، ولكن ينبغي إبلاغ طبيب التخدير بذلك، حتى يراعي ذلك أثناء التخدير.

لا يمكن إزالة اللوزتين ويوجد بهما التهاب بكتيري، بل يجب معالجة الالتهابات أولا، ومن ثم الشروع في استئصال اللوزتين بعد التأكد من زوال آثار الالتهاب تماما، ويفضل بعد بداية التحسن من الالتهاب وبعده بأسبوع كامل.

العملية أفضل أوقاتها حين البعد عن الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة، ويفضل في فصلي الخريف والربيع، ولكن للضرورة أحكام، ومع انتشار أجهزة التكييف في معظم البيوت الآن فلا توجد مشاكل في إجراء العملية في فصل الصيف.

بعد العملية يجب الحرص على تناول السوائل الباردة والطعام اللين في أول يومين بعد العملية، مثل الجيلي والجيلاتي والكاسترد والموز، ثم التدرج قليلا قليلا حتى يأكل المريض كل شيء خلال أسبوعين، ولكن يجب الحذر من تناول الأطعمة الحارة والصلبة في الأسبوع الأول بعد العملية، حتى لا تجرح الأطعمة الصلبة مكان العملية، والذي يكون متأثرا بأقل مؤثر خارجي يسبب إحداث جروح والتهابات به.

والله الموفق.

You might also like

Hello world!

Welcome to WordPress. This is your first post. Edit or delete it, then start writing!

#Mindey

@mindey