Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

فإذا كنت تعاني عزيزي الرجل تعاني من مشكلة مما سبق أو إذا كنت من الأزواج الجدد الذين يبحثون عن طرق ونصائح تعزز بها قدرتك الجنسية فتأكد أن الحل موجود بين يديك وفي منزلك فلا داعي للاستعانة بالمنشطات والأدوية التي لا تعرف عواقبها وتابع معنا السطور القادمة.

حيث نعرض لك فيها بعض الوصفات التي تساعدك على التخلص من هذه المشاكل الجنسية وخاصة عند الأزواج الجدد، وكلها طبيعية غير مضرة بالصحة ولا توجد لها آثار جانبية حيث إنها عبارة عن بعض الأعشاب والمكونات الطبيعية المتوفرة في الأسواق، وتجد قبولاً لدى الكثير من الناس ومن هذه الوصفات:
– جرام واحد من غذاء ملكات النحل مع أربعة جرامات من حبة البركة المطحونة وملعقة عسل وثلاثة جرامات من بودرة نبات الجنسينج، ويضاف الكل إلى كوب من الماء ويشرب على الريق يومياً.
– أكل صفار البيض يومياً على الريق، مع قليل من البصل يقوى القدرة الجنسية بصورة مدهشة.
– شرب كأس من عسل النحل مع عشرين حبة من اللوز عند النوم لمدة ثلاثة أيام، يرفع القوة الجنسية إلى درجة كبيرة جداً.
– ضع صفار سبع بيضات على النار وعليها كمية من العسل الأسود ونفس الكمية من السمن، وقلب جيداً حتى ينعقد البيض ثم يؤكل ستجد بداخلك طاقة رهيبة للجماع.

أطعمة تزيد الرغبة

وبالرغم من أهمية بعض الأغذية الطبيعية وضرورة تناولها في القضاء على هذه المشكلات الجنسية، إلا أن بعض الرجال لا يدركون أهميتها ويسعون دائماً وراء الأدوية والمنشطات، فلا داعي للجري وراء هذه الأشياء وتعرف على الأطعمة الطبيعية التى تساعدك على التخلص من الضعف الجنسي مثل:
الثوم: يعتبر عاملاً رئيساً فى زيادة فاعلية القدرة الجنسية.

البصل: أكل البصل يزيد من نسبة المنى وله تأثير هرمونى يشبه الهورمون الذكرى تماماً.

القمح: طبخ القمح باللبن والمكسرات يزيد من الطاقة الجنسية بنسبة كبيرة.

الموز: يقوى العضو لاحتوائه على فيتامين هـ.

الزنجبيل: يستخدم كمنشط للطاقة الجنسية.

حبة البركة: تحتوى على الكثير من الهرمونات الجنسية المنشطة وترفع فاعلية الإخصاب.

التمر: غنى جداً بالفسفور الذي يعتبر الغذاء الأساسي للخلايا التناسلية ويقلل من الإصابة بالإنهاك الجنسي، أي التعب السريع عند ممارسة الجنس، ويمكن الحصول علي أكبر فائدة منه في هذا الصدد، بنقع بضع حبات من البلح في لبن ماعز طازج مساء وتركه حتى الصباح، ثم إضافة مقدار قليل من مسحوق ” حب الهيل ” الحبهان والعسل الأبيض، وبذلك تحصل على دواء مقو لتحسين القدرة الجنسية وعلاج العقم.

الحلبة: تعمل على تدفئة الأعضاء التناسلية.

الحمص: أكل الحمص مخلوطاً بالعسل علاج قديم ومعروف للضعف الجنسي.

التوت: يزيد ورق التوت من وزن الحويصلات المنوية لما له من تأثير هرموني.

الشبت: يعالج الأورام في الأعضاء التناسلية.

الكرفس: وضع الكرفس على عصير الجزر يجعله يعمل كمنشط جنسي فعال.

العود: يستخدم زيت العود كمهيج جنسي خاصة إذا تم استعماله مع زيت الكهرمان.

القرنفل: يزيد القدرة الجنسية بإضافة مسحوقه للبن، ويشرب على الريق.

جوزة الطيب: منبه جنسي قوى ولكن كثرة استخدامه لها تأثير بحيث يعتمد عليه الجسم فى كل مرة تحدث فيها العملية الجنسية.

الزعفران: يقوى الجهاز العصبي المركزي ويفيد في حالات الضعف الجنسي.

الكاكاو: يضاف للحليب ويشرب كمنشط جنسي فعال.

بذر الكتان: يخفف من آلام التهاب البروستاتا التي قد تعوق إتمام العملية الجنسية

البندق: يمكن لدخان السيجارة، والتلوث، والسموم الأخرى في الهواء أن تتلف الحيوانات المنوية وأفضل طريقة لتجاوز هذه الملوثات هي تناول البندق البرازيلي المصدر الأساسي لفيتامين السلينيوم الذي يساعد على إبقاء خلايا الحيوانات المنوية صحية كما أنه مصدر جيد لفيتامين E.

ومن الأكلات المهمة أيضاً والتي لها مفعول كالسحر الباذنجان فهو دواء سحري طبيعي، حيث يؤكد خبراء التغذية أن الباذنجان يزيد الشهوة الجنسية للرجال والنساء، وتناوله باستمرار يقضي على البرود والضعف الجنسي.

وتشير دكتورة التغذية أمال رخا إلى أن أطلق علي الباذنجان فاكهة الحب لما لها من فوائد على العملية الجنسية، موضحة أن الألياف الموجودة في هذا النبات تعمل على تحفيز مراكز الإثارة في المخ وبالتالي يتهيأ الرجل أو المرأة لممارسة العلاقة الزوجية، وحتى تتحقق الفائدة كاملة يرى العلماء تناوله مسلوقاً أو متبلاً، ولا يفضل قليه في الزيت لأنه يفقد الكثير من فوائده المؤججة للعواطف.

وتضيف د. آمال أن الباذنجان يحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والتي تلعب دوراً كبيراً في تنشيط إفرازات الهرمونات الذكرية والأنثوية مثل هرمون التيستسترون الذكري والاستروجين الأنثوي وهذه الهرمونات هي المسئولة بشكل أساسي عن زيادة القدرة والتحفز الجنسي، والباذنجان الأسود على وجه الخصوص غني بهذه المركبات المفيدة مثل الزنك والبوتاسيوم وأنسب طرق تناول الباذنجان لتحقيق أقصي استفادة هي أكله مسلوقا ومضافا إليه الملح والليمون، أما إذا تم قليه في الزيت فإنه يحدث تحلل للمواد والعناصر المفيدة الموجودة به ويفقد قيمته الغذائية بشكل.

الجرجير والفواكه لحياة آمنة
ولا تغفل عن أهمية الجرجير ودوره الفعال في العملية الجنسية، لذا يجب على كل زوجة أن تجعل الجرجير عنصر أساسي في الوجبات ويفضل أن يكون بصفة يومية في الوجبات الثلاثة حيث أنه غني بفيتامينات ومواد مهمة في العملية الجنسية ومعروفة فوائده من أيام الفراعنة.
وقد أوصي أبقراط فى الطب اليوناني القديم بتناول الجرجير كمقوي للعلاقة الزوجية، وكان يصفه أبو الصيادلة “ديسقوريدوس” للأزواج كمنشط كالفياجرا في عصرنا الحالي، وقال عنه عبد الله بن البيطار فى كتابه “الجامع” أنه يولد المنى ويهيج الشهوة” ، وعرفه العرب واستعملوه في المجالات الطبية بشرب عصير أوراقه وأكل بذوره ونسبوا إليه تقوية الباءة، فداوم على تناوله باستمرار.

ولا تقتصر فوائد البرتقال على أنه دواء للبرد والأنفلونزا فقط فهو مصدر أساسي لفيتامين ج، وقد كشفت الدراسات السابقة بأن الرجال الذين لا يتناولون فيتامين ج بكمية كافية يهبط مستوى جودة حيواناتهم المنوية، بينما الذين يتناولونه ارتفع عدد الحيوانات المنوية لديهم بشكل جيد، ويكفي كوب من الفاكهة للحصول على متطلباتك من فيتامين ج يومياً.
كما يعد التوت فياجرا طبيعية فهو من أفضل الفاكهة للرجال الذي يعانون من مشاكل الانتصاب، فهو غني بالألياف القابلة للذوبان، التي تساعد على دفع الكولسترول الزائد خارج النظام الهضمي وينصح بتناول التوت أو شرب عصير التوت على الأقل ثلاثة أَو أربع مرات كل أسبوع.

الفـواكـه
تحتـوي الفواكـه على نسبة كبيرة من الفيتامينات ، أهمها وأشهرها : فيتامين A وفيتامين C وعنصر “البورون ” القادرة على إعطاء الجسم صحة ونضارة لكن شهرة الفواكه جاءت لربطها بقصص وأساطير لا مجال لذكرها وأكثر فاكهة أو ثمرة لها مصداقية علمية بتأثيرها على الطاقة هي ” التمر “ففي دراسة رائعة قام بها الباحث السعودي ” الورثان ” على مجموعة أخرى من زملائه وجـد أنَّ التمـر يحتوي على أحماض أمينيـة وسـكريات وفيتامينات ومعادن متنوعة ، وهي جميعاً مواد هامة للحفاظ على التوازن الطبيعي عند الناضجين . ومع أنْ كل التمور تحوي عنصر ” البورون ” بشكل كبير ، وهو عنصر أكدت الدراسات فاعليته في علاج الكثيـر مـن الأمراض ، إلا أنَّ عنصر “البورون ” يؤثر على الهرمون الذكري والأنثوي معاً ، وإن كان تأثيره على هرمون الذكورة أكبر إنَّ تناول التمر يقلل الإصابة بالضعف الجنسي ، ويجعل الدافع العاطفي أقوى وخصوصاً التمر البرحي .

الأعشاب
أبرز الحشائش والنباتات العشبية المساعدة على تقوية وتنشيط المقدرة الجنسية هي الفاغرة الأمريكية هي شجرة صغيرة شوكية تنمو في كندا ، وتستخدم أساساً في تخدير الآلام البدنية ، وخصوصاً آلام الأسنان ، لكنها تستعمل كذلك لمعالجة بعض حالات العجز الجنسي الجينسينغ نبات صيني عرف شهرة كبيرة بوصفه النبات الأساسي الذي يحرض الطاقة الشهوانية ، وقد كذب ذلك بعض العلماء ، ولكن من الواضح أنَّ له تأثيراً جيداً على الصحة عموماً الكورانا شجرة موجودة في غابات الأمازون الممطرة ، وثمرة الشجرة مصدر يعيد للطاقة حيويتها حسب تجربة سكان المنطقة القصعين نبات يمكن زراعته في أية حديقة أو داخل المنزل ويشبه ” المرمية ” . تستخدم أوراقه ودهنه وبذوره ، واستخدامه المباشر يتعلق بعلاج مشاكل القدرة الجنسية عند الرجل وهو منتشر بكثرة بين الأمريكيين وعند معظم سكان العالم الجذر الأحادي الكاذب موطن هذه الشجرة الموسمية في المناطق الرطبة في أمريكا . وهي لا تستعمل وحدها ولكن مع مجموعة أخرى من الأعشاب كوصفة شاملة لمشاكل العنة والعقم .

الكولا
موطن هذه الشجرة الكبيرة التي تنمو فيها مكسرات الكولا ، التي تستخدم استخدامات عديدة ، هو غرب أفريقيا ، إنَّ بذور هذه الشجرة منشطة فعالة للأعصاب عموماً وبالتالي يؤدي تأثيرها إلى فوائد تتعلق بمشكلة العنة والعجز الجنسي لسـان الغزال نبات متسلق يعيش في جنوب أمريكا ، يتم استعمال أوراقـه فقـط اشتهر الهنود الحمر في أمريكا باستخدامه من أجل إثارة وتحريض الرغبة الجنسية

الداميانا
شجيرة تزرع في الجنوب الأمريكي والمكسيك ، تستخدم أوراقها وسيقانها للحيوية العامة وخصوصاً لدى الرجال المتقدمين في السن (الكهول ) الصفصافة اللحائية السوداء هي أحد أنواع شجر ” الويلو ” الموجودة في أمريكا . لها فاعلية كبيرة في زيادة الرغبة والمقدرة التناسلية – الجنسية عند الرجل.

الفصفصة
نبات فطري ينمو لوحده في الطبيعة ، خصوصاً في أوروبا . تستخدم أوراقه وسيقانه ويعتبر غنياُ بالخمائر (الأنزيمات) التي تحرّض على إعطاء تغذية جيدة في الدم .
وبه نزعة بناء خلايا ، وهذا بالطبع يفيد في إحداث صحة الدم ومساعدة مسألة الضعف (العجز) الجنسي .

المـريقـة
هي نوع من الأعشاب الموجودة على شكل شجيرة تزرع في أمريكا بالذات . اشهر فوائد هذا النبات تنظيم عمل الدورة الدموية ، وله تأثير إيجاب على الجهاز الدموي بشكل عام فهو معالج مفيد للضعف الجنسي ، اعتمادا على مسألة تنشيط فاعلية الدورة الدموية الزنبقة الأمريكية البيضاء موجودة في الطبيعة وبدون زراعة ، خاصة في أمريكا . تستعمل جذورها وأوراقها معقمـة ومهـدئة لتهيجات البروستات وكما نعلم فإن أحد أسباب مشاكل العجز الجنسي لدى الرجل في العمر المتقدم هي أمراض البروستات

سـيدة الـنوم
هـذه النبتة ذات الورود الكبيرة الشبيهة بالأوركيد تنمو في أوروبا وأمريكا ، وأحد أسمائها المعروف به هو ” جذر الأعصاب ” ، وذلك لفاعليتها في إزالة التوتر والخوف العميقين ، واللذين يعتبران عاملاً أساسياً وحاسماً في إحداث الضعف الجنسي

اللحـاء البيروني
هـذه الشـجرة دائمة الاخضرار ويستخدم منها اللحاء فقط ، تنمو في جاوا والهند .
ولها استعمالات كثيرة ، ومنها أنها تستخدم كعلاج مساند لعلاج آخر بهدف مـداواة انعدام الرغبة والعجز الجنسي.

أزيرون الحـدائق
نبتة برية موجودة بكثرة في إيران ، تستخدم منها برعم الوردة قبل التفتح أو أوراق الورد بعد التفتح . وهذه النبتة تحتوي على هرمون عال يتم استعماله لعلاج مشاكل الضعف الجنسي