Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

السلام عليكم

لقد نسيت في السابق أن أقول أنني في الماضي لم أكن أستعمل أي دواء أو علاجات لها تأثير جانبي، ومع كل هذا فإنني دائماً يصيبني إرهاق شديد ودوخة وضيق نفس، وخاصة بعد الظهر، وإذا لم أتمكن من النوم بعد الظهر لمدة ساعة يزيد الإرهاق والدوخة ويصبح عندي وجع صدر وضيق نفس.

مع العلم بأنني أقوم بالمشي كل أسبوع مرتين تقريباً لمدة ساعة، وأنتبه للأكل ووزني ملائم وضغطي كذلك، فما سبب هذا الإرهاق والدوخة وضيق النفس ووجع الصدر من جهة القلب؟ وكيف أستطيع التخلص من هذا العذاب؟!

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإننا نشكرك على ثقتك بنا، والآن بعد أن أوضحت أن الأعراض موجودة قبل الدواء فمن الممكن أن تكون هذه الأعراض من القلب، ولهذا يجب عليك عمل الفحوصات التي نصحتك بها في الاستشارة السابقة (تخطيط للقلب، وصورة للصدر، وتحليل للغدة الدرقية، بالإضافة إلى تحليل الهيموجلوبين والسكر).

فإن كانت كلها طبيعية فقد تكون بسبب نفسي لأن بعض التوترات تأتي بمثل هذه الأعراض، ولكني لا أؤكد هذا إلا بعد نفي كون هذه الأعراض عضوية، ويسعدنا أن توافينا بنتائج التحاليل لنطمئن عليك.

نسأل الله أن يعافيك الله من كل سوء، وبالله التوفيق.