Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

السؤال

منذ حملي في الشهر التاسع – وقد ولدت ولي الآن شهران منذ الولادة – وأنا أعاني من عدم اتزان في النظر، ودوخة وعدم تركيز، مع تأخر في النوم مع أني أكون مرهقة من قلة النوم!

أيضاً أحس بوجع في الرأس يزيد وينقص، وعندما آخذ كفايتي من النوم يذهب كل شيء ولا أحس بشيء لمدة قصيرة، ثم إذا قمت بالأعمال اليومية يبدأ بالتزايد علي!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الأعراض التي تعانين منها في الغالب هي أعراض فقر الدم (الأنيميا) ولذلك عليك القيام بتحليل الدم؛ لمعرفة نسبة الهيموجلوبين، وفي حالة وجود فقر الدم فعليك بتناول أقراص الحديد بانتظام مع تناول الفيتامينات، مع فيتامين سي ليساعد على امتصاص الحديد، وعليك بالتغذية الجيدة، وشرب المزيد من السوائل، فالرضاعة تحتاج إلى ذلك، والسبب الآخر الذي قد يكون وراء الإرهاق والصداع قد يكون بسبب الاضطراب في النوم، وعدم أخذ قسط جيد من النوم نتيجة إرضاع الطفل، والاستيقاظ مرات عديدة في الليل، وبسبب الشعور بالقلق والإرهاق نتيجة وجود مسؤوليات جديدة، والقيام بالواجبات نحو المولود الجديد.

لذلك ننصحك بأخذ قسط جيد من الراحة بين فترة وأخرى، والاهتمام بالغذاء الجيد، وتناول المزيد من السوائل؛ حتى تزيدي من إدرار الحليب، وتمدك بالطاقة اللازمة للنشاط والحيوية، ومع مرور الوقت تصبح الأمور طبيعية بإذن الله.