Comments: 0 Posted by: admin Posted on: أغسطس 11, 2018

التهاب الانف الضموري atrophic rhinitis ويسمى نتن الأنف وهو التهاب مزمن للأنف يتميز يترقق الغشاء المخاطي وقد يحدث ضمور لذلك الغشاء وضمور لللغدد والعظام المحارية، والأعصاب التي تعصب العظام ويتميز بإفراز مخاطي سميك جدا وتزداد فرصة حدوثة كلما تقدم العمر وتبعا للإحصائيات فإن الإناث أكثر عرضة للإصابة بهذا الإضطراب منه في الذكور ويقسم الى نوعين الاولي والثانوي التهاب الأنْفِ الضُمُورِيّ الأولي ويكون بسب الإصابة بالعدوى الجرثومية ويتميز بالتهاب باطن الشراين الطرفية التهاب الأنْفِ الضُمُورِيّ الثانوي يتيميز بتوسع الأوعية الدموية و الشعيرات الدموية كذلك وقد يكون معدي ينتقل من الشخص المصاب للشخص السليم عن طريق الإصابة بالعدوى البكتيرية

اسباب التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

من الأسباب المعروفة و التي قد تؤدي للإصابة : – قد تكون اسباب وراثية، – نقص في التغذية والفيتامينات مثل فيتامين أ، د، أو الحديد. -العدوى البكتيرية -سبب مناعي ذاتي، أو فيروسي. – الإصابة بالأمراض المناعية المزمنة – حدوث إختلالات هرمونية ومنها الحمل فقد يزيد نسبة حدوث الإصابة – حدوث أختلال في الشعيرات الدموية التي تغذي الأنف والأغشية المخاطية – التهابات حبيبية مثل الجذام والزهري والسل -عمليات الجيوب الانفية

أعراض وعلامات التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

تظهر أعراض وعلامات الإصابة على النحو التالي : -إمتلاء التجاويف الأنفية المتوسعة -خروج رائحة سيئة لمواد وإفرازات – احتقان الأنف واحيانا فقدان حاسة الشم – ارتفاع حرارة الجسم ( الحمى) . – صعوبه التنفس . – صفير الصدر . – حكة الأنف والعين . – السعال . -التهاب البلعوم والحنجرة -خلل في السمع -تورم الأنف والمنطقة المحيطة – الشخير – الرعاف أحيانا

تشخيص التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

يتم تشخيص على النحو التالي : لفحص السريري الدقيق وأخذ التاريخ المرضي للمصاب الفحص المخبري لكيمياء الدم للكشف عن حدوث العدوى ومسببها التصوير المقطعي المحوسب ( CT ) عمل فحص التحسس للمصاب حيث يقوم الطبيب بحقن مواد مختلفه قد تكون السبب للتحسس في منطقه معينه في الجسم ومراقبه ظهور العلامات والأعراض الناتجة عنها -فحوصات الدم الخاصة للكشف عن التحسس – الفحص الزراعي والمخبري لإفرازات الأنف

علاج التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

فقد يلجأ الطبيب لاستخدام احد العلاجات الدوائية التالية : -غسيل الأنف وإزالة القشور والإفرازات -قد يحتاج الطبيب الى وصف المضادات الحيوية -إعطاء البوتاسيوم عن طريق الفم لزادة الافرازات المخاطية – العلاج الجراحي عملية يونغ، وذلك بإغلاق التجاويف الأنفية المتأثرة بعمل سديلة مخاطية جلدية ، وتضييق التجاويف الأنفية وإزالة الجدار الإنسي للأنف

الأدوية المتعلقة ب التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

بعض العلاجات التي قد يصرفها الطبيب هي المضادات الحيوية ومنها المضادات الحيويه من مجموعه سلفوناميدز sulfonamides المضادات الحيويه من مجموعى الفلوروكوينلولن fluoroquinolones علاجات أخرى امبسلينampicillin اموكسسلين amoxicillin مجموعه الكوينلون quinolone derivatives سبروفلوكسسين cephalosporins تايملين tiamulin

التعايش مع التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش : – استخدام المحلول الملحي في الإستنشاق يخفف من الأعراض البسيطة . – ممارسة التمارين الرياضية ، فالتمارين الرياضية على حد سواء تساعد على التخلص من الإجهاد، ويكون لها تأثير إيجابي من تلقاء نفسها حيث تقلل شدة الحمى و يفضل أن تكون الاوقات في الصباح الباكر أو في المساء ن حيث يكون عدد حبوب اللقاح اقل ما يمكن . عدم استخدام علاجات المضاده للتحسس دون الرجوع للطبيب المختص -من الممكن استخدام الأجهزه التي تعطي تبخير في غرفه المصاب مما يؤدي الى استنشاق هواء رطب ولا يؤدي الى زياده الأعراض سوء – تناول الأطعمة التي تحتوي على فايتمين أ أو ج التي تكثر في الحمضيات قد يساعد على تخفيف حدة الاعراض – الإقلاع عن التدخين – الإقلاع عن تناول الكحول

الوقاية من التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

لا يوجد تدابير وقائية ولكن يجب على الأشخاص القيام بالإرشادات الصحية السليمة – اتباع قواعد السلامة العلامة والنظافه الشخصية اتباع نظام حمية مناسب وتناول الطعام الصحي المفيد . – ممارسة الرياضة بانتظام ، إذا كان ذلك ممكناً . – الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول . – تقليل كمية الكافيين المتناولة يومياً . – أخذ المطعوم المخصص للوقاية من هذا الإضطراب وفقا للمواعيده الموصى بها من المنظمات الصحية العالمية

مضاعفات التهاب الانف الضموري التهاب الانف الضموري

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة – حدوث تهيجات ومضاعفات مناعية أخرى و زيادة حدة الربو عند المُصابين به – عدم القدرة على التنفس في الحالات الشديدة . – صعوبة النوم . – التهاب الجيوب الأنفية .